منتدى رياض العام
عزيزي الزائر....عزيزتي الزائرة
باسمي واسم جميع إداريي ومشرفي واعضاء ๑۩ ۩๑منتدى رياض سوفت ๑۩ ۩๑ نرحب بكم معنا في منتداكم ونتمنى لكم التوفيق .. كما نود منكم المساهمه معنا في استمرار رقي هذا المنتدى الذي نكن له بالشئ الكثير ... ونرجو من الله لكم التوفيق لكي تعم الفائده على الجميع ...
الكل يتوقع منكم الأفضل عند تسجيلكم في المنـتدى وأنتم مطالبون به لوضع صورة جيدة عنكم


منتدى رياض العام

منتدى علمي ثقافي عام منوع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السياسة جزء من الاسلام في الانتخابات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجاهد الخفاجي
عضوفعال
عضوفعال


عدد الرسائل : 190
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

مُساهمةموضوع: السياسة جزء من الاسلام في الانتخابات   الإثنين 22 فبراير 2010, 7:31 pm

السياسة جزء من الاسلام في الانتخابات
بقلم|مجاهد منعثر منشد الخفاجي
قال تعالى :ـ لِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنْسَكاً هُمْ نَاسِكُوهُ فَلا يُنَازِعُنَّكَ فِي الْأَمْرِ وَادْعُ إِلَى رَبِّكَ إِنَّكَ لَعَلَى هُدىً مُسْتَقِيمٍ .. 1.
رغم ان الاية الكريمة تتحدث عن الحج الاانها تنفعنا في الموضوع وتحديدا في كلمة ( منسكا هم ناسكوه) . والانتخابات ايضا منسك حيث انها تتجدد في كل 4 سنوات .واغلب الشعوب ناسكوه ..
وكذلك هو منسك لمن ضل وخرج عن الاسلام في قضية ترويج فصل الدين عن السياسة حيث يروج بعض الاشخاص من غير الملتزمين بالاسلام حملات دعائية وشائعات بأن الاسلام منفصل عن السياسة .وهذه الحملات ليست وليدة اليوم بل تظهر كلما اقتربت المسائل المصيرية التي تخص الشعوب كالانتخابات مثلا ....ويعتبر هذا الترويج من اقذر الاساليب الدنيئة التي تطعن الاسلام والرسالة الاسلامية ..وتشخص من يحملون هذه الافكار الهدامة بأنهم باعوا دينهم من اجل الدنيا ..ولايعلمون ان ذلك الخسران المبين والخزي في الدنيا والاخرة .
ومن الحملات الدعائية بأن الدين مخالف للسياسة ولا علاقة بين الدين والسياسة بينما أن الله عزوجل يجعل السياسة قسم او جزء من الدين , ففي قوله تعالى إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً. 2.
وقوله عزوجل اني جاعل في الارض خليفة . 3 .
وجاء ايضا في كتابه الكريم هو الذي جعلكم خلائف في الارض . 4.
ويلاحظ تجميع اقوال الله تعالى في شخص واحد هو الامام والخليفة , فلو كان فصل بينهما لكانت أثار امراض نفسية كمرض ( ازدواج الشخصية ) مما يجعل نتيجة المرض ويلات وظلم وفتن بالمجتمع .
وفي البحث عن ماهي الساسة ؟ وما يقصد فيها ! من ناحية دلالة اللفظ الغوي
يقول الفيروز ابادي في تفسيرها :ـ
سميت الرعية سياسة : أمرتها ونهيتها .
سوس فلان امور الناس :ـ صير ملكا .
وفي كل ذلك لايعني ابتعاد الدين عن السياسة بل اساس الدين نظام واحكام وأوامر ونهي ,فالسياسة من واجباته .
واما الساسة الذين يريدون أن يبطشوا بالناس بالسجن والقتل ويجعلون الدين بمعزل عن السياسة ويجعلون الدين تكبير على المأذن وصلوات بالمساجد ومدح للظالم ,فهذا لايتحقق ويبقى الدين صانع السياسة بعيد عن شهوة الحكم .
والدين الاسلامي يعلم الاسلاميين دروس الخلق والشهامة والانسانية الرفيعة , ودولة كريمة قائمة على الصدق والنزاهة والاخلاص والعدالة الاجتماعية في القول والعمل .
وبهذه النقاط ستكون هزيمة للطامعين الذين يروجون البعد الديني عن السياسة حيث لايقبلهم الدين ان يكونوا مسؤولين عن الدولة الكريمة .
ولاننسى ابدا المجازر التي حلت بالعراق نتيجة حكم المنافقين ويسعى من عمل عملهم من بقية الشعوب في استمرار الظلم على العراقيين المظلومين .
ونشاهد التبشير من قبل الظلمة بترويج كلمات مخالفة الدين للسياسة وأفتعال وسائل بأسم الدين كالذبح للابرياء من اطفال وشيوخ ونساء ,فينطق على لسان المدبرين للظلم بأن السياسة لاعلاقة لها بالدين مع تشويه الاسلام على ايدي جلاوزتهم .
ويقول أحد اركان الاستعمار البريطاني في الشرق الوزير غلادستون (( مادام هذا القرأن موجودا فلن تستطيع اوربا السيطرة على الشرق ولاأن تكون هي نفسها في أمان ))
وسابقا قام ضعاف النفوس وللآسف بعضهم من المسلمين وقد زادوا في فكرة بعد الدين عن السياسة في شؤون الدولة والادارة والتنظيم بخدع الجماهير وشرح ذم السياسة حيث ذكروا بأنها أذى وظلم وسوء .
ومن أثار علماء الدين ودورهم في السياسة ما حدث في عراقنا العزيز هو الثورة الاسلامية الجبارة في عام 1920 ,فقد رضخ الاستعمار الى مطالب الشعب وحاجاته والنزول على شروطه واقتراحاته ..
والتغير السياسي الفكري لايمكن لغير الاسلامي ان يقوم به ..فالساحة السياسية فيها متغيرات مرة تكون ثورة يستخدم فيها السلاح ومرة اخرى فكرية وهذا يقرره علماء الدين وليس كل شخص يقرر ذلك .
وانتم تلاحظون كيف يتم محاربة الاسلاميين بالقتل او الحملات التشهيرية ضده وغيره ,فلماذا ذلك ؟
وذلك لانهم القوة الوحيدة التي تستطيع أن تثبت وتقف أمام كل ظالم بالمرصاد .
فمعتنقي الاسلام لديهم قوة الايمان والعقيدة الراسخة الثابتة التي زرعها الاسلام عندهم .
والسياسة في الاسلام أوامر ونواهي والاوامر في كل عمل صالح ذي فائدة فردية أو عامة ,والنواهي عن كل امر فاسد ذي ضرر شخصي او نوعي .
والاسلام دولة أي له نظاما خاصا يتكفل بتحديد شكل الحكم ونوعه ,وتشريع القوانين للادارة العامة .الى أن يصل المجتمع لقوله تعالى ( خير أمة أخرجت للناس ) 5.
و كلمات واهية كفكرة لاعلاقة بين الاسلام والسياسة لاواقع لها في الاسلام وترد تلك الكلمات كون الاسلام يشجب الظلم والفوضى والعدوان ...
وكذلك الاسلام لايؤمن بالحرب الافي بعض المجالات الخاصة المعينة التي يقررها في زمننا المراجع من علمائنا الاعلام ( حفظهم الله وسددهم ) .وهذا الامر لايروق للظلمة او اصحاب فكرة فصل الاسلام عن السياسة .وكذلك يقدمون هذه الفكره لكي تضل الناس فينفردون بهم ليضعوهم مسخرين حسب اوامرهم ونزواتهم واطماعهم الشخصية .
والسياسة جزء من الاسلام .وعندما انتخب اسلامي فأنني اصوت الى الاسلام الذي من ثوابته عدم ظلم الناس وحب الوطن واعطاء الحقوق التي يترتب علينا فيها تقديم الواجبات ..ومن الواجبات انتخاب الاسلام .لكي احافظ على حرياتي في المعتقدات الدينية واداء الشعائر الاسلامية بدون اضطهاد او سجن .
واختم قولي إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً . 6.
المصادر
1. الحج:67.
2. البقرة:124.
3. البقرة:30.
4. الأنعام:165.
5. آل عمران:110.
6. الاسراء:9.






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السياسة جزء من الاسلام في الانتخابات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى رياض العام :: السياسة والنقاشات والحوار العام :: المنتدى السياسي العام-
انتقل الى: