منتدى رياض العام
عزيزي الزائر....عزيزتي الزائرة
باسمي واسم جميع إداريي ومشرفي واعضاء ๑۩ ۩๑منتدى رياض سوفت ๑۩ ۩๑ نرحب بكم معنا في منتداكم ونتمنى لكم التوفيق .. كما نود منكم المساهمه معنا في استمرار رقي هذا المنتدى الذي نكن له بالشئ الكثير ... ونرجو من الله لكم التوفيق لكي تعم الفائده على الجميع ...
الكل يتوقع منكم الأفضل عند تسجيلكم في المنـتدى وأنتم مطالبون به لوضع صورة جيدة عنكم


منتدى رياض العام

منتدى علمي ثقافي عام منوع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شرح كتاب تاريخ الغيبة الكبرى – الحلقة السادسة (6)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شيخ جواد الخفاجي
عضوفعال
عضوفعال
avatar

ذكر عدد الرسائل : 188
تاريخ التسجيل : 22/03/2009

مُساهمةموضوع: شرح كتاب تاريخ الغيبة الكبرى – الحلقة السادسة (6)   الأحد 28 فبراير 2010, 3:44 pm

شرح كتاب تاريخ الغيبة الكبرى – الحلقة السادسة (6)
بسم الله الرحمن الرحيم - الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير خلقه اجمعين محمد الرسول الامين واله المنتجبين الطاهرين لاسيما بقية الله في ارضه وحجته على عباده الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين الى قيام يوم الدين - اللهم وفقنا وسائر العاملين والمشتغلين للعلم والعمل الصالحين يارب العالمين .
اما بعد :-
هذه سلسلة شرح كتاب ( تاريخ الغيبة الكبرى ج 2 ) للسيد الشهيد السعيد محمد صادق الصدر قده الشريف -
ملاحظة : ان العبارات التي بين الاقواس هي عبارة السيد الشهيد الصدر قدس سره الشريف رضوان الله تعالى عليه:-
ثمرة اهمية ادلة الغيبة الكبرى بالمدى البعيد والمباشر
كان كلامنا في الحلقة السابقة هو في اهمية الغيبة الكبرى في المدى البعيد والمباشر وذكرنا لذلك مجموعة من الادلة وقلنا بعضها روايات صريحة في حصول الغيبة واهميتها وبعضها من خلال الاحداث والوقائع التي حصلت وتحصل في الغيبة الكبرى ولذلك فائدة مترتبة عليه وهذه الفائدة هي نفي الاطروحة الاولى وهي اطروحة مدرسة الجمهور حيث قال السيد الشهيد قده ( وبمجموع هذه الادلة ) التي ذكرنا سابقا هو اننا ( نستطيع ) من خلالها ( ان ننفي الاطروحة الاولى ) وهي اطروحة مدرسة الجمهور المتقدمة ( التي ذكرنا في الفقرة الثانية من هذا البحث ) وهي القائلة بان الامام المهدي عج رجل يولد في زمانه لا مولود سابقا ( وذلك ) اي وسبب نفي هذه الاطروحة هو ( لوضوح انها ) الاطروحة هي ( لاتنسجم ) ولاتتلاءم ( مع شئ من هذه الادلة ) التي ذكرناها اعلاه . وهذا كلامنا بالنسبة الى الغيبة الكبرى ( اما )الكلام بالنسبة الى ( اخبار الغيبة الصغرى ف ) هو ( واضح ) وذلك ( باعتبار ان الاطروحة الاولى لاتدعي وجود السفراء والوكلاء والمعارضين والتوقيعات ) وهو ( خلال ) اثناء ( الغيبة الاولى ) له عليه السلام حسب قولهم النافي للغيبة الكبرى ( بل ) ترقي في العبارة ( لم يثبت ) لنا ( عن هذه الاطروحة ) المتقدمة من ( انها تدعي ان الغيبة الاولى اصغر من الثانية في المدة ) الزمنية لها ( او ) اصغر ( في درجة الاختفاء ) لعدم الاعتقاد بالثانية اصلا فهي سالبة بانتفاء الموضوع كما يعبرون فتامل جيدا . ( واما اخبار الغيبة الكبرى ) الثانية ( فلما سنعرفه ) لاحقا ( من ان اي شئ من التمحيص والانتظار وعلامات الظهور ) فان كل ذلك ( لايمكن ) له ( ان يحدث ) او يقع ( الا في دهر ) زمان ( طويل ) لا زمان قصير ( وكذلك ) ايضا فانه يكون ( لامعنى لاخبار المشاهدة ) له عليه السلام ( وهي ) اخبار المشاهدة ( متواترة ) لاتقبل الشك والريب متواترة دالة على ذلك ( مضمونا ) حيث ان هذه المشاهدة ستكون ( مع الاختفاء القليل الذي يمتد مثلا لخمس سنوات او عشر ) فلا داعي للمشاهدة حينئذ الا اذا كانت مدة الاختفاء او الغيبة طويلة جدا . ( مضافا الى ) ذلك كله هو ( ان ماتقول به الاطروحة الاولى من ظهور المهدي عج بين الغيبتين ) هو ( مما لايفهم وجهة ) اي لاوجهة له حسب قولهم ( اذ يبقى التساؤل ) هنا وهو : ( عن انه ) : ( لماذا يظهر اذا لم يكن ) عليه السلام ( عازما على ان يملا الارض قسطا وعدلا ) ؟؟؟ ( فان ) فرضا لو ( قال ) اجاب على السؤال ( قائل : ) في جوابه : ( انه ) عليه السلام ( يظهر بعد الغيبة الاولى ) الصغرى ( ليقوم بمهته الكبرى ) وذلك ( لانه يتخيل وجود فرص النجاح ) في ظهوره ( وحيث انها ) فرص النجاح ( غير موجودة في الواقع ) الخارجي على ارض الواقع ( فانه ) حينئذ ( يفشل في مهمته فيختفي مرة ثانية ) وذلك ( ليظهر بعد ذلك فيقوم بمهته ) في المرة الثانية ( خير قيام ) ينجح بمهمته . والسيد الشهيد رحمة الله تعالى يجيب على هذا السؤال وجوابه قائلا : ( نقول : ) السيد الشهيد ( ان عهدة ) مسؤولية ( هذا القول ) السؤال والجواب المتقدمين هو ( على مدعيه ) القول ( اذ) انه في قوله هذا ( يتصور ) الامام ( المهدي عج قاصر التدبير والتفكير من النواحي الاجتماعية والسياسية والعسكرية بحيث ) من خلال هذا القصور المتصور ( يمكن ان يسيطر عليه ) عليه السلام ( خيال كاذب ) لاصحة له في نجاحه . و القول الصحيح عند السيد قده هو : ( اما ) الامام ( المهدي ) عليه السلام هو ( الذي ذخره الله تعالى ليومه الموعود وخطط لنجاح مهمته ) العالمية ( تخطيطا مضبوطا ) حكيما ( عميقا ) لايمكن ادراكه ادراكا كاملا وواقعيا ( على ماسنسمع ) من الابحاث والادلة القادمة ان شاء الله تعالى ( فهو ) عليه السلام ( قائد عالمي ) شامل لجميع البشرية ف ( من المستحيل ) المحال ( ان يقع في مثل هذه الاوهام ) التي ذكرها السائل اعلاه . بقي الكلام حول كيفية خطاب اهل البيت ع للناس في قضية الامام المهدي عج سياتي ان شاء الله تعالى في الحلقة السابعة ان دامت الحياة والحمد لله رب العالمين
الشيخ
جواد الخفاجي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شرح كتاب تاريخ الغيبة الكبرى – الحلقة السادسة (6)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى رياض العام :: الأسلاميات :: المنتدى الديني-
انتقل الى: