منتدى رياض العام
عزيزي الزائر....عزيزتي الزائرة
باسمي واسم جميع إداريي ومشرفي واعضاء ๑۩ ۩๑منتدى رياض سوفت ๑۩ ۩๑ نرحب بكم معنا في منتداكم ونتمنى لكم التوفيق .. كما نود منكم المساهمه معنا في استمرار رقي هذا المنتدى الذي نكن له بالشئ الكثير ... ونرجو من الله لكم التوفيق لكي تعم الفائده على الجميع ...
الكل يتوقع منكم الأفضل عند تسجيلكم في المنـتدى وأنتم مطالبون به لوضع صورة جيدة عنكم


منتدى رياض العام

منتدى علمي ثقافي عام منوع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شرح كتاب تاريخ الغيبة الكبرى – الحلقة الثامنة (8)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شيخ جواد الخفاجي
عضوفعال
عضوفعال
avatar

ذكر عدد الرسائل : 188
تاريخ التسجيل : 22/03/2009

مُساهمةموضوع: شرح كتاب تاريخ الغيبة الكبرى – الحلقة الثامنة (8)   الأحد 07 مارس 2010, 11:51 pm

شرح كتاب تاريخ الغيبة الكبرى – الحلقة الثامنة (Cool
بسم الله الرحمن الرحيم - الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير خلقه اجمعين محمد الرسول الامين واله المنتجبين الطاهرين لاسيما بقية الله في ارضه وحجته على عباده الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين الى قيام يوم الدين - اللهم وفقنا وسائر العاملين والمشتغلين للعلم والعمل الصالحين يارب العالمين .
اما بعد :-
هذه سلسلة شرح كتاب ( تاريخ الغيبة الكبرى ج 2 ) للسيد الشهيد السعيد محمد صادق الصدر قده الشريف -
ملاحظة : ان العبارات التي بين الاقواس هي عبارة السيد الشهيد الصدر قدس سره الشريف رضوان الله تعالى عليه:-
- الاستفهامات التي قد تثار حول بعض ماسبق –
تقدم الكلام في الحلقة السابعة حول طريقة خطاب اهل البيت عليهم السلام حول قضية الامام المهدي عج وذكرنا اربعة من الاخبار الدالة على ذلك . وطبعا بعد ذكر هذه الاخبار قد تثار حولها بعض التساؤلات او الاستفهامات حولها . وفي هذه الحلقة انشاء الله تعالى نذكر كلام السيد رحمة الله تعالى في كيفية طرحه لها والجواب عليها حيث قال قده الشريف ( بقيت علينا ) بعد ذكر هذه الروايات والاخبار ( بعض ) لاكل ( الاستفهامات) والتساؤلات ( التي قد تثار ) وتنطرح ( حول بعض ) لا كل ( ماسبق ذكره ) كما بيناه وهي كما يلي :-
1-( الاستفهام الاول ) : وهو
( ان بعض الاخبار ) لا كلها و ( التي رويناها في الفقرة الاولى من هذه البحث ) الذي ذكرناه اعلاه فانها ( دلت على ان الغيبة الطويلة ) للامام المهدي عج ( تحدث قبل ) الغيبة ( الصغيرة Smile الصغرى وذلك ( كقوله في بعضها Smile الاخبار ( للقائم ) الامام المهدي عج ( غيبتانا حداهما طويلة والاخرى قصيرة ) وكذلك ايضا ( وقوله في الخبر الاخر Smile القائل ( احداهما اطول من الاخرى وهذا ) هو ( مادل على ماذكرنا ه ) من الاستفهام . قال قده الشريف ( وجوابه : ) جواب هذا الاستفهام هو ( ان المراد ) المطلوب ( من ذلك ) في الاخبار التي ذكرتموها هو ( الاخبار ) الاعلام ( عن وجود الغيبتين ) بشكل عام ( واما ) بالنسبة الى ( تقديم الغيبة الطويلة بالذكر ) في الاخبار فذلك لكونه ( فباعتبار ) اي ناظرة الى ( اهميتها ) وقيمتها ( لا ) ناظرة ( باعتبار سبقها ) بالسبق والقدم ( الزماني على الغيبة الاخرى ) الصغرى ( وقد ) تحقيقا لما سبق فانه ( قال في نفس الخبر: ) الذي استفهمتم منه قال ( فالاولى ) الغيبة الاولى ( يعلم بمكانه الخاصة من شيعته و ) الاخرى فانه ( لايعلم بمكانه فيها ) الغيبة ( الا ) استثناء من عدم العلم الوارد ( خاصة مواليه في دينه ) كما تقدم فراجع وتامل عزيزي القارئ الكريم ( وهو ) هذا النص واضح ( بتقدم الغيبة الصغرى ) وهي ( التي تتصف ) او تتسم ( بقلة الاحتجاب على صاحبها ) وبذلك قد ارتفع الاستفهام او التساؤل الاول فتامل .
2- قال قده الشريف ( الاستفهام الثاني: ) وهو :
( قوله في بعض ) لاكل ( تلك الاخبار المتقدمة ) اعلاه انه عليه السلام ( يظهر في الثانية فانه ) هذا القول ( دال على انه ع يظهر خلال الغيبة الثانية ) ففي مثل هذه الحالة ( كيف يصح ذلك ) الظهور المذكور ؟ قال قده الشريف : ( وجوابه : ان هذه الفكرة ) او الاستفهام و ( التي فهمها السائل ) فهي ( تتضمن تهافتا ) والتهافت هو التساقط والتتابع ويكثر استعمال اللفظة في الامور السلبية ثم اكتسبت اللفظة معنى الضعف والخلو من الاساس المنطقي والتناقض واصبح هذا المعنى هو المعنى المتعارف عليه عند استعمال اللفظة فيما يخص الحجج والاحتجاج فهي متداعية كالبناء المشرف على الانهيار يتساقط حجرا حجرا . وهذا التهافت المذكور عند السائل هو تهافت في ( التصور ) الذهني له وذلك ( لتنافي الغيبة مع الظهر ) النقيضان لايجتمعان (ف ) يكون ( لا معنى لان يظهر وهو ) ايضا ( غائب ) و لكن ( انما المراد ) المطلوب هو ( انه ) عليه السلام ( يظهر بعد انتهاء الغيبة الثانية ) الطويلة ( كما هو معلوم ) لديكم كما تقدم بيانه .
3- ( الاستفهام الثالث : ) وهو : -
قال قده الشريف ( قوله في بعض ) لاكل ( تلك الاخبار: ) المذكورة هو ( ان لصاحب هذا الامر ) الامام المهدي عليه السلام ( غيبتين في احداهما ) احدى الغيبتين ( يرجع ) يعود ( الى اهله فما معنى ذلك ؟ ) قال قده الشريف : ( وجوابه : ) هذا التساؤل هو ( اننا سمعنا في التاريخ السابق ) تاريخ الغيبة الصغرى للسيد الشهيد الصدر قده ص 543( ان الامام المهدي ع ) عليه السلام ( كان ساكنا في دار ابيه ) الامام الحسن بن علي العسكري عليه السلام ( في ) مدينة ( سامراء ردحا ) قسما ( من عصر غيبته الصغرى وهو دار اهله بطبيعة الحال ) كما هو واضح ( كما نطق هذا الخبر ) الوارد فتامل . ( ويحتمل ) ايضا ( ان يكون المراد ) المطلوب هو ( اعطاء فكرة قلة الاختفاء ) له عليه السلام ( خلال الغيبة الصغرى مشبها ) ذلك الاختفاء ( بمن يخرج من اهله ) فانه يغيب مدة قصيرة ( و) من ثم ( يعود ) لهم ( ومن هنا ) هذا الاحتمال فانه ( يقول في الخبر - ) وذلك ( بالنسبة الى الغيبة الكبرى - : والاخرى) الكبرى الطويلة ( يقال : هلك في اي واد سلك ) فراجع .
4- ( الاستفهام الرابع ) :- وهو :
قال قده الشريف ( سمعنا ) الشيخ ( المفيد ) رحمه الله تعالى ( فيما سبق ) ذكره ( يقول : فاما القصرى منهما ) القصيرة من الغيبتين فهي تبدا ( منذ ) من ( وقت ) ساعة ( مولده الى انقطاع السفارة ) الخاصة ( بينه وبين شيعته ) عليه السلام ( وكذلك قال ) بهذا القول ( ابن الصباغ ) المالكي وقد بيناه سابقا . ( على ) بمعنى في ( حين ) اننا ( سمعنا من التاريخ السابق ) الغيبة الصغرى ص 4 ( ا ن اول ) مبدا ( الغيبة الصغرى هو يوم وفاة الامام ) الحسن ( العسكري ) عليه السلام وهو ( والد ) الامام ( المهدي ) عليه السلام ( وليس اولها ) الغيبة الصغرى ( ولادة ) الامام ( المهدي نفسه ) عليه السلام حتى ( وان كان ) عليه السلام ( مختفيا فعلا خلال حياة ابيه ) الامام الحسن العسكري عليه السلام ( ف ) في هذه الحالة في اختلاف القولين المتقدمين ( اي الوجهين ) القولين يكون ( هو الصحيح ) منهما ؟ واجاب السيد الشهيد الصدر رحمة الله تعالى عليه قائلا : ( وجوابه : ) التساؤل هو ( ان الوجه ) القول ( الذي اخترناه في التاريخ السابق ) الغيبة الصغرى ص 4 ( هو ) الوجه او القول ( الصحيح وهو بدء الغيبة الصغرى بوفاة الامام ) الحسن بن علي ( العسكري ) عليه السلام ( وقد سبق ) لنا والقول للمصنف ( ان برهنا ) بالدليل ( عليه ) على هذا القول ( هناك ) في الغيبة الصغرى ص4 فراجع . قال قده الشريف ( وبكل ذلك ) الذي قدمناه من التساؤلات الاربع المتقدمة فانه ( يتبرهن ) لنا ( انقسام الغيبة ) للامام المهدي عليه السلام ( الى ) غيبة ( صغرى و ) غيبة ( كبرى ) وهذا طبعا يكون ( بالمفهوم الامامي ) الشيعي الاثنى عشري لا مدرسة الجمهور كما تقدم ( واذا كان هذا ) البرهان الذي قدمناه هو ( من صفات ) الامام ( المهدي ) عليه السلام ( و ) لكنه ( لم ينسجم الا مع المفهوم الامامي ) وخالفه مفهوم الجمهور او غبره فانه في حال هذه المخالفة ( يتعين ) يجب ( الاخذ ) والاعتقاد الجازم ( بهذا المفهوم ) الامامي ( بالخصوص ) لاغيره ( وطبقا لذلك ) كله ( كتبنا فيما سبق تاريخ الغيبة الصغرى اولا و ) من ثم بعدها ( نكتب الان ) والقول للشهيد الصدر رحمة الله عليه ( تاريخ الغيبة الكبرى ) والتي بين ايدينا ( وهو هذا الكتاب الذي بين يديك ) عزيزي القارئ الكريم – والى هنا بحمده سبحانه تم الانتهاء من شرح المواضيع المتعلقة بالبحث التمهدي بعده نبدا ان شاء الله تعالى ببحث مقدمة الكتاب للشهيد الصدر رحمة الله تعالى عليه والحمد لله رب العالمين
الشيخ
جواد الخفاجي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شرح كتاب تاريخ الغيبة الكبرى – الحلقة الثامنة (8)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى رياض العام :: الأسلاميات :: المنتدى الديني-
انتقل الى: