منتدى رياض العام
عزيزي الزائر....عزيزتي الزائرة
باسمي واسم جميع إداريي ومشرفي واعضاء ๑۩ ۩๑منتدى رياض سوفت ๑۩ ۩๑ نرحب بكم معنا في منتداكم ونتمنى لكم التوفيق .. كما نود منكم المساهمه معنا في استمرار رقي هذا المنتدى الذي نكن له بالشئ الكثير ... ونرجو من الله لكم التوفيق لكي تعم الفائده على الجميع ...
الكل يتوقع منكم الأفضل عند تسجيلكم في المنـتدى وأنتم مطالبون به لوضع صورة جيدة عنكم


منتدى رياض العام

منتدى علمي ثقافي عام منوع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شرح المناجاة الشعبانية للامام امير المؤمنين عليه السلام – الحلقة الخامسة( 5)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شيخ جواد الخفاجي
عضوفعال
عضوفعال
avatar

ذكر عدد الرسائل : 188
تاريخ التسجيل : 22/03/2009

مُساهمةموضوع: شرح المناجاة الشعبانية للامام امير المؤمنين عليه السلام – الحلقة الخامسة( 5)   الجمعة 02 أبريل 2010, 10:15 am

شرح المناجاة الشعبانية للامام امير المؤمنين عليه السلام – الحلقة الخامسة( 5)

بسم الله الرحمن الرحيم - الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير خلقه اجمعين محمد الرسول الامين واله المنتجبين الطاهرين لاسيما بقية الله في ارضه وحجته على عباده الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين الى قيام يوم الدين - اللهم وفقنا وسائر العاملين والمشتغلين للعلم والعمل الصالحين يارب العالمين .
اما بعد :-
هذه سلسلة شرح (المناجاة الشعبانية للامام امير المؤمنين عليه السلام) -
ملاحظة : ان العبارات التي بين الاقواس هي نصوص المناجاة الشريفة :-
7 )- الفقرة السابعة : (( مستكينا لك متضرعا اليك )) :-
وهي تعبر عن حال الذل والخشوع والخضوع . وهذا عبادة بحد ذاته . وهذه العبارة الشريفة ذكرها الامام امير المؤمنين عليه السلام في دعاء كميل ايضا حيث قال عليه السلام : " وانا عبدك الضعيف الذليل الحقير المسكين المستكين " – وهو شعور فطري نفسي بالنقص امام الله تعالى واعتراف من العبد بسيادة الخالق . ومن هنا نجد ان من القبيح جدا ان الانسان لايتواضع لله جل وعلا ولايستكين ولايتضرع ولكنه امام انسان اخر يساويه في الضعف والنقص يكون له مستكينا ومتضرعا اما لخوف منه واما رجاء منفعة شخصية . فالاول الذي لله تعالى فهو العز والشرف بعينه . واما الثاني الذي لعباد الله فهو الذل بعينه . ومع شديد الاسف هو هذا مانجده عند شعوبنا الاسلامية والعربية في استكانتها وتضرعها للاستكبار الغربي وعلى راسه الشيطان الاكبر امريكا وادواتها المتعددة . مما ادى الى جناية عظمى لاتغتفر ابدا بحق الشعوب المغلوبة على امرها . مع ان هؤلاء هم اعداء الى الاسلام والبشرية جمعاء . وموادة هؤلاء من الامور المنهي عنها بشدة في الشريعة الاسلامية المقدسة . قال تعالى في سورة المجادلة / 28 : " لاتجد قوما يؤمنون بالله واليوم الاخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا اباءهم او ابناءهم او اخوانهم او عشيرتهم اولئك كتب في قلوبهم الايمان وايده بروح منه ويدخلهم جنات تجري من تحتها الانهار خالدين فيها رضي الله عنهم ورضوا عنه اولئك حزب الله الا ان حزب الله هم المفلحون " – ويكفينا درسا عظيما في ذلك قول الامام محمد الباقر عليه السلام الذي رواه جابر الجعفي حيث قال عليه السلام : " اذا اردت ان تعلم ان فيك خيرا فانظر الى قلبك فان كان يحب اهل طاعة الله ويبغض اهل معصيته ففيك خير والله يحبك وان كان يبغض اهل طاعة الله ويحب اهل معصيته فليس فيك خير والله يبغضك والمرء مع من احب " – اذن نستدل مما تقدم الاستدلالات التالية :-
1- الاستكانة والتضرع هي اما عن خوف من الله تعالى او طمعا في تحصيل رضاه او حبا له .
2- يمكننا ان نجزم بان استكانة امير المؤمنين عليه السلام وتضرعه لله جل وعلا تختلف عن باقي العباد . فهي ليست خوفا ولا طمعا وانما حبا خالصا لله تعالى بدليل قوله عليه السلام : " ماعبدتك لاخوفا من نارك ولاطمعا في جنتك ولكن وجدتك اهلا للعبادة فعبدتك " .
3- طبقا لقوله عليه السلام : " والمرء مع من احب " – اضافة الى القرائن الاخرى نستدل بان الامام علي عليه السلام مع الله تعالى والله تعالى معه وانه يحب الله تعالى وان الله سبحانه يحب الامام علي بن ابي طالب عليه السلام . وهذا طبعا مؤيد بقول النبي صلى الله عليه واله وسلم لعلي عليه السلام يوم خيبر حيث ورد في كتاب مناقب امير المؤمنين عليه السلام ج 2 ص 22 لمؤلفه محمد بن سليمان الكوفي وذلك عن احمد قال : حدثنا الحسن قال : اخبرنا علي قال : اخبرنا محمد عن سالم بن ابي حفصة : عن جميع بن عمير التيمي قال : اتيت عبد الله بن عمر فسالته عن علي عليه السلام فانتهرني وقال : اخاف في ان تكون سبئيا . ثم اهوى بيده وقال : هذا بيت علي وهو في المسجد ثم قال : الا احدثك عن علي عليه السلام ؟ - قال : قلت : بلى . قال : ان رسول الله صلى الله عليه واله وسلم بعث عمر الى خيبر فقاتلهم فرجع يقول له المسلمون ويقولون له قال : فقال عبد الله : سمعت رسول الله صلى الله عليه واله وسلم يقول : " لاعطين الراية غدا رجلا يحبه الله ورسوله ويحب الله ورسوله ليس بفرار لايرجع حتى يفتح الله عليه – فجعل اصحاب رسول الله صلى الله عليه واله وسلم يتصدرون له قال : فقال صلى الله عليه واله وسلم : اين علي ؟ - فقالوا : يارسول الله انه ارمد لايبصر فدعاه صلى الله عليه واله وسلم فجئ به يقاد فتفل رسول الله صلى الله عليه واله وسلم في عينيه فابصر . ثم عقد له رسول الله صلى الله عليه واله وسلم اللواء . قال عبد الله : والذي نفسي بيده ماصعد اخرنا حتى فتح على اولنا " –
البقية تاتي ان دامت الحياة ان شاء الله تعالى . والحمد لله رب العالمين
الشيخ
جواد الخفاجي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شرح المناجاة الشعبانية للامام امير المؤمنين عليه السلام – الحلقة الخامسة( 5)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى رياض العام :: الأسلاميات :: المنتدى الديني-
انتقل الى: