منتدى رياض العام
عزيزي الزائر....عزيزتي الزائرة
باسمي واسم جميع إداريي ومشرفي واعضاء ๑۩ ۩๑منتدى رياض سوفت ๑۩ ۩๑ نرحب بكم معنا في منتداكم ونتمنى لكم التوفيق .. كما نود منكم المساهمه معنا في استمرار رقي هذا المنتدى الذي نكن له بالشئ الكثير ... ونرجو من الله لكم التوفيق لكي تعم الفائده على الجميع ...
الكل يتوقع منكم الأفضل عند تسجيلكم في المنـتدى وأنتم مطالبون به لوضع صورة جيدة عنكم


منتدى رياض العام

منتدى علمي ثقافي عام منوع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شرح المناجاة الشعبانية للامام امير المؤمنين عليه السلام – الحلقة الثالثة عشرة ( 13 )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شيخ جواد الخفاجي
عضوفعال
عضوفعال
avatar

ذكر عدد الرسائل : 188
تاريخ التسجيل : 22/03/2009

مُساهمةموضوع: شرح المناجاة الشعبانية للامام امير المؤمنين عليه السلام – الحلقة الثالثة عشرة ( 13 )   الأحد 09 مايو 2010, 5:04 pm

شرح المناجاة الشعبانية للامام امير المؤمنين عليه السلام – الحلقة الثالثة عشرة ( 13 )
بسم الله الرحمن الرحيم - الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير خلقه اجمعين محمد الرسول الامين واله المنتجبين الطاهرين لاسيما بقية الله في ارضه وحجته على عباده الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف واللعنة الدائمة على اعدائهم اجمعين الى قيام يوم الدين - اللهم وفقنا وسائر العاملين والمشتغلين للعلم والعمل الصالحين يارب العالمين .
اما بعد :-
هذه سلسلة شرح (المناجاة الشعبانية للامام امير المؤمنين عليه السلام) -
ملاحظة : ان العبارات التي بين الاقواس هي نصوص المناجاة الشريفة :-
15- الفقرة الخامسة عشرة : (( الهي ان حرمتني فمن ذا الذي يرزقني )) :-
من الواضح جدا لدى القارئ الكريم بان من اسمائه تعالى – الرزاق – وقد جاء هذا الاسم الشريف في الذكر الحكيم مرة واحدة فقط ووقع اسما له تبارك وتعالى . حيث قال سبحانه في سورة الذاريات / 8 : " ان الله هو الرزاق ذو القوة المتين " . كما انه تعالى وصف بخير الرازقين خمس مرات . وقد دل غير واحد من الايات المباركات على ان رزق العباد والدواب هو على الله سبحانه . حيث قال تعالى في سورة هود : " ومامن دابة في الارض الا على الله رزقها " .
واما الرزق :-
فله تفاسير هي :-
1- فسره ابن فارس : " بعطاء الله جل ثناؤه " .
2- قال الراغب : " الرزق يقال :-
أ‌- للعطاء الجاري تارة دنيويا كان ام اخرويا .
ب‌- وللنصيب تارة .
ج‌- ولما يصل به الى الجوف ويتغذى به تارة . "
والظاهر : هو ان المراد من الرزق : هو كل مايحتاج اليه الانسان ولايختص بما يصل الى الجوف وان كان هو الرزق البارز . وقال الصدوق في توحيده ص204 : " معناه انه عز وجل يرزق عباده برهم وفاجرهم " – وقال الرازي :-
1- ان رزق الابدان بالاطعمة
2- ورزق الارواح بالمعارف .
وهذا هو اشرف الرازقين فان ثمرتها حياة الابد . وثمرة الرزق الظاهر قوة الجسد الى مدة قريبة الامد . ومن اسباب سعة الرزق على الانسان هو الصلاة . قال تعالى في سورة طه / 132 : " وامر اهلك بالصلاة واصطبر عليها لانسئلك رزقا نحن نرزقك " – وقال تعالى في سورة النجم / 48 : " وانه هو اغنى وافنى " – حيث ورد معناها في تفسير الصافي ص 513 ط حجري : " اغنى كل انسان بمعيشته وارضاه بكسب يده " – ولاشك هنا في استحباب الاكتساب وطلب الرزق الحلال ورجحانه شرعا وعقلا . حيث قال تعالى في سورة الجمعة / 10 : " فاذا قضيت الصلاة فانتشروا في الارض وابتغوا من فضل الله " – وقال النبي صلى الله عليه واله وسلم : " العبادة سبعون جزءا افضلها طلب الحلال " – وقال الامام جعفر الصادق عليه السلام : " نعم العون الدنيا على الاخرة " – وفي هذا الحديث الشريف وغيره في كتاب مراة الكمال ج 2 – اشارة الى هدف من اهداف خلق الله تعالى للدنيا وهو ان تكون هذه الدنيا وسيلة او ممر او قنطرة من خلالها يستطيع الانسان ان يصل الى مبتغاه الاخروي . ونكتفي بالدليل على ذلك بذكر رواية واحدة وردت في كتاب مراة الكمال ج 2 وهي : " قال رجل للصادق عليه السلام : انا لنطلب الدنيا ونحب ان نؤتاها ؟ فقال عليه السلام : تحب ان تصنع بها ماذا ؟ فقال : اعو دبها على نفسي وعيالي واصد بها واتصدق بها واحج واعتمر فقال عليه السلام : ليس هذا طلب الدنيا هذا طلب الاخرة " . – والامام امير المؤمنين عليه السلام في هذه الفقرة الشريفة يبين بان الارزاق بيد الله تعالى . وهذا مايؤيده حديث الامام الصادق عليه السلام حيث قال : " ماسد على مؤمن باب رزق الا فتح الله ماهو خير منه " – وورد في الحديث الشريف : " علموا نساءكم سورة الواقعة فانها سورة الغنى " – فمحل الشاهد هو ان الرزق عند الله تعالى ولكن بشرط ان يتوكل الانسان على الله سبحانه وان يسعى في طلب الرزق كمال قال تعالى في سورة النجم / 39-40 : " وان ليس للانسان الا ماسعى * وان سعيه سوف يرى " – وان يوفر الاسباب الطبيعية التي جعلها سبحانه من اسباب الرزق وان لايضع العوائق امامه كما ورد في الرواية التالية : " جاء رجل الى رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وقال : يارسول الله كنت رجلا غنيا وعزيزا بين قومي اما الان فانني اعيش في الفقر والمذلة والمرض وقد استخف بي واستحوذ علي الهم واسعى كل يوم في كسب المعاش ولكن لايكاد يكفي ولاحيلة عندي وكان اسمي سقط من ديوان الارزاق ؟ فقال صلى الله عليه واله وسلم له : ياهذا لعلك تستعمل ميراث الهموم لعلك تتعمم من قعود او تسرول من قيام او تقلم اظافرك بسنك او تمسح وجهك بذيلك او تبول بماء راكد او تنام مضطجعا على وجهك فاتق الله واخلص ضميرك وادع بهذا الدعاء دعاء الفرج || الهي طموح الامال قد خابت الا لديك ومعاكف الهم قد تقطعت الا عليك ومذاهب العقول قد سمت الا اليك فاليك الرجاء واليك المرتجى ... الخ || " – وجاء في رواية طويلة عن الامام علي عليه السلام في كتاب سيماء الاولياء : " ..... – نفس الاسباب في الرواية اعلاه .... – قال عليه السلام ....... نفس المعوقات في الرواية اعلاه ..... – فاني سمعت رسول الله صلى الله عليه واله وسلم يقول : " ترك الدعاء للوالدين يقطع الرزق "- وبقي شئ مهم احب التنويه اليه وهي انني ارى بعض الاخوان من المؤمنين قد جعلوا معيشتهم على الدين أي اعتاشوا على الدين سواء اكانوا خطباء منبريين حسينيين او روادي داو خدمة او طلبة حوزة مع احترامي وتقديري لهم جميعا مع سوء حالهم المادي قد جعلوا من كل ذلك مهنة لكسب العيش وليست مهمة ورسالة اسلامية ولهم في ذلك اعذار بدعوى ان العمل لايليق بشانيتهم وهذا من الناحية الشرعية غير صحيح طبعا فلابد للمسلم والمؤمن من مهنة او عمل يعتاش منه . روي : " ان جماعة عادوا من سفرهم الى رسول الله صلى الله عليه واله وسلم فاثنوا على شخص معهم في عبادته وصومه وقيام الليل فقال صلى الله عليه واله وسلم : من يكفيه مؤنته ؟ قالوا : كلنا يارسول الله . قال صلى الله عليه واله وسلم : كلكم خير منه " – وروي ان النبي صلى الله عليه واله وسلم اذا راى احدى واعجبه قال عنه : " اله حرفة ؟ فان قيل : لا قال صلى الله عليه واله وسلم : سقط من عيني . قيل : ولم يارسول الله ؟ قال صلى الله عليه واله وسلم : " لان المؤمن اذا لم يكن له حرفة يتعيش بدينه " – اذن فلابد لكل مسلم من مهنة تكون بابا لرزقه وسعادته في الدنيا والاخرة
باقي الحلقات تاتي ان دامت الحياة والحمد لله رب العالمين
الشيخ
جواد الخفاجي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شرح المناجاة الشعبانية للامام امير المؤمنين عليه السلام – الحلقة الثالثة عشرة ( 13 )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى رياض العام :: الأسلاميات :: المنتدى الديني-
انتقل الى: