منتدى رياض العام
عزيزي الزائر....عزيزتي الزائرة
باسمي واسم جميع إداريي ومشرفي واعضاء ๑۩ ۩๑منتدى رياض سوفت ๑۩ ۩๑ نرحب بكم معنا في منتداكم ونتمنى لكم التوفيق .. كما نود منكم المساهمه معنا في استمرار رقي هذا المنتدى الذي نكن له بالشئ الكثير ... ونرجو من الله لكم التوفيق لكي تعم الفائده على الجميع ...
الكل يتوقع منكم الأفضل عند تسجيلكم في المنـتدى وأنتم مطالبون به لوضع صورة جيدة عنكم


منتدى رياض العام

منتدى علمي ثقافي عام منوع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اللحظات الاخيرة في حياة عبد الكريم قاسم رحمه الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المشرف العام
مديـــــر المنتــــــــــــدى
مديـــــر المنتــــــــــــدى
avatar

ذكر عدد الرسائل : 821
العمر : 49
رقم العضوية : 1
الموقع : اين ما تكون الحقيقة
تاريخ التسجيل : 29/12/2008

مُساهمةموضوع: اللحظات الاخيرة في حياة عبد الكريم قاسم رحمه الله   الثلاثاء 09 يونيو 2009, 11:47 pm

[size=18]انت انقلاب الاسود في ٨ شباط ١٩٦٣ يوم الجمعة اول مجزرة عربية التي نفذها القوميون والبعثيون في الصباح بعد ان تاكد منفذيها ان الحظ حليفهم وفي ليلة

المجزرة تقدم العملاء المجرمون الى معسكر ابي غريب وهم بملابسهم المدنية حيث كان اغلب الضباط مجازين لاجازة الجمعة...
وفي الساعة السابعة والنصف صباحا طارت الطائرات من معسكر الحبانية شمالا ثم غيرت اتجاهها الى الشرق من فوق معسكر التاجي حيث نزلت فوق نهر دجلة وقصفت فجأة على مقر الزعيم عبدالكريم قاسم...
وبنفس الوقت انطلقت طائرتان من معسكر الرشيد من طراز هوكرهنتر وميغ ١٧ وقذفت بصواريخها وقذائفها القذرة على مقر الزعيم عبدالكريم في وزارة الدفاع حينها وصلت ثلاثة دبابات الى بوابة وزارة الدفاع الا ان ضباطها قتلوا خلال عملية الاقتحام وبقي الاخر جريحا...
كان الزعيم عبدالكريم قد نام في تلك الليلة متأخرا كعادته بعد ان وقع على احالة ٨٠ ظابطاً قوميا وبعثياً على التقاعد لارتباطهم وعمالتهم لابو ناجي البريطانيا...
وفي داخل وزارة الدفاع كان الارتباك شديداً ولكن الزعيم عبد الكريم ثبت رجولته عندما قاوم بنفسه طائرات العملاء من الخونة الذين باعوا ضمائرهم وشرفهم ووطنهم بثمن بخس لبريطانيا وذيولها من الحكومات العربية الرجعية... واسرع الزعيم خلال ذلك الاتصال بقائد القوة الجوية الذي استشهد بنفس اليوم... واستمر القصف الصاروخي انقطع الاتصال الهاتفي بين الدفاع والخارج نتيجة القصف الامر الذي زاد من نجاح هؤلاء المجرمون لانقلابهم الاسود ... لقد خرجت الجماهير الشعبية العراقية الاصيلة وهي تدافع عن رمز الوطن وتهتف لحياة الزعيم عبدالكريم قاسم.... وقد نقل احاسيس الشارع الى الزعيم عبدالكريم من خلال التحاق وصفي طاهر وماجد محمد امين الى الوزارة الدفاع حيث اعد طه الشيخ احمد خطة شيوعية للدفاع عن الزعيم عبدالكريم ضد العملاء ومؤامرتهم الاسود... فسار الشوعيون في مظاهرات وهي تخترق شارع الرشيد وتحمل مختلف انواع الاسلحة الى باب وزارة الدفاع.... حيث خرج الزعيم عبدالكريم اليهم وهم يهتفون بحياته حينها رفع قاسم اصبعيه وقال كلمته الاخيرة لهم.. مع الاسف الشديد لم يعرف مدى خطورة المؤامرة...
لا تخافوا خلال ساعتين سينتهي كل شيء.....
الحلقة الثانية
وعادة الزعيم عبدالكريم الى مقره حيث قام بقيادة الحركة المضادة للعملاء والخونة... فاتصل تلفونيا )(وهو لايدري ان تلفونه مراقب وتركه العملاء لكشف خططه)( بالمعسكرات القريبة من بغداد وخاصة الفرقة والفرقة الاولى.. الا انه لم يحصل على شيء... والحظ لم يكون الى جانب الزعيم مع الاسف ...بل الانتهازيون والخونة تحركوا حسب مصالحهم الضيقة، وأداروا ظهورهم للزعيم البطل رمز العراق وتمردوا ضد الثورة.......
ووصلت عملاء بأسلحتهم الى بغداد حيث ارتكبوا جرائم في كل زاوية في بغداد... لقد قتلوا كل من يهتف بحياة الزعيم عبد الكريم واستشهد خلال ساعات الاف من المدنيين من الرجال والشباب والنساء والاطفال دون ذرة من الرحمة.... والجسر الشهداء اكبر شاهد على هذه الجرائم البشعة.... حيث سيطرت قوات العميلة على مراكز بغداد الرئيسية والجسور ومكاتب البريد والبرق... وكانت داخل مبنى وزارة الدفاع ثلاثة كتائب تضم ١٥٠٠ جندي في مختلف الصنوف الفعالة . الا ان استمرار القصف الجوي قد ساعد على ارباك هذه القطعات.... وهنا ارسل الزعيم عبدالكريم قاسم النقيب كنعان خليل حداد مع عشرة من جنوده الى معسكر الرشيد كمحاولة لتحريك فرقة الدبابات الا انه لاحظ ان بوابات معسكر الرشيد مقفولة بالدبابات حيث تم قتل جميع جنوده بعد مقابلة غير متكافئة مما ادى الى عودته الى وزارة الدفاع بعد ان قتل آمر الفرقة الذي كان برتبة مقدم...
واخترقت دبابات العملاء والخونة) (الذين باعوا الوطن والشرف من اجل وصول الى سدة الحكم)( بغداد ودخل العملاء ابو ناجي الانكليز مبنى الاذاعة والتلفزيون بعد ان احكموا السيطرة على مرسلات ابي غريب...
واستمر زحف الدبابات حتى وصلت بوابة وزارة الدفاع في الساعة التاسعة و ٣٥ دقيقة... وفي الساعة العاشرة الا ثلث انطلق صوت المذيع معلنا نهاية حكم الزعيم عبدالكريم قاسم..... واستمرت بيانات الانقلاب ٨ شباط الاسود... والشعب يرفض هذا الانقلاب.. وبدأ العملاء بارتكاب المجازر والاعدام والسحل الشرفاء من الوطنيين...
الحلقة الثالثة
حاول الزعيم عبدالكريم الخروج عن طريق النهر الا ان جيمع زوارق النجاة العائدة لوزارة اغرقتها طائرات الغدر... واستمرت المعارك الطاحنة في ساحة وزارة الدفاع مدنيين وعسكريين المدافعة عن رمز العراق وثورة ١٤ تموز وبين العملاء اصحاب النفوس الضعيفة الموالية لبريطانية...حيث سقط وصفي طاهر في هذه المعركة......حينها انذرت القوات المتمردة المهاجمة الموجودين داخل وزارة الدفاع بالتسليم ،ولكنهم رفضوا هذا
الطلب.. واستمرت المعارك الى ان سيطرة المتمردون على وزارة الدفاع وحاصروها من جميع الجهات... وكان الزعيم يحاول رفع معنويات الجنودالمدافعين عن الثورة ١٤ تموز بقوله ان القوات قادمة من معسكر السعد من بعقوبة في الطريق لنجددكم... ولكن هذه القوات ضربت قبل ان تتحرك باتجاه بغداد والقيت القبض على كل الضباط وحجزوا في السجن رقم واحد وبعدها اعدم اكثرهم في معسكر السعد في بعقوبة...
قام الزعيم عبد الكريم بالاتصال بطاهر يحيى في التلفون الوحيد الصالح للعمل لاجراء مفاوضات لحل الصراع القائم الا انه اخبره بان الامر ليس في يده وانما في يد المجلس الوطني حسب كلام طاهر يحيى..... وبعد ان تاكد الزعيم عبدالكريم ان بقائه في مقره معناه الموت.... ترك ومعه طه الشيخ احمد وكنعان خليل حداد والمهداوي من ثقب احدثه صاروخ في الحائط الى مبنى محكمة الشعب ونزلوا من سلم خشبي واتجهوا الى داخل المبنى ومعهم اربعة رشاشات خفيفة..... ومن غرفة المحكمة استطاع الزعيم عبدالكريم الاتصال تلفونيا بالاذاعة حيث كان عبدالسلام عارف فيها ودار الحوار التالي معه....
قاسم.. انت اخي وانني لن انسى العيش والملح الذي اكلناه سويا.. وان اخوتنا فقط هي كل شيء..
عارف.. انا لن انسى الاخوة ولن اتنكر لها يا عبدالكريم كما تنكرت انت لها، ولكننا في ميدان مبادئ وانقاذ وطن ليس الا، لقد قرر المجلس )لا(الوطني ان تسلم رافعا يديك مع رتبتك كاسير كما قرر ان يتم التسليم من الباب النظامي لوزارة الدفاع.
قاسم.. ارجوا ان ياتي الي الضباط وفي مبنى المحكمة.
عارف.. ان قرار المجلس ان تسلم نفسك وان لاتقل المسافة بينك وبين الضابط الذي ستتقدم اليه عن ١٥ مترا.
قاسم.. تذكر علاقتنا العائلية.. تذكر اخوتنا..
عارف.. انا اذكر كل شيء.. انا لم اخن علاقتنا ولن اخونها مثلك هذا قرار لانقاذ البلاد لا رجعة منه.
قاسم.. هل تريدون اهانتي... الا يوجد حل يحفظ كرامتي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://riyaso.ahlamontada.net
المشرف العام
مديـــــر المنتــــــــــــدى
مديـــــر المنتــــــــــــدى
avatar

ذكر عدد الرسائل : 821
العمر : 49
رقم العضوية : 1
الموقع : اين ما تكون الحقيقة
تاريخ التسجيل : 29/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: اللحظات الاخيرة في حياة عبد الكريم قاسم رحمه الله   الثلاثاء 09 يونيو 2009, 11:51 pm

الحلقة الرابعة
فتم تحديد الوقت ان يسلم الزعيم عبدالكريم نفسه ليلا الا انه عاد فطلب ان يسلم نفسه الساعة السابعة صباحا.. لقد كان الزعيم عبدالكريم يريد
المخرج وكسب الوقت عسى ولعل يتحرك الشعب لانقاذ ثورة ١٤ تموز ورمزها البطل الزعيم عبدالكريم، ولكن لم يتحقق امنيته... وفي الساعة السابعة صباحا ــ اتصل الزعيم عبدالكريم من جديد بالاذاعة......
قاسم.. هل تسمحون لي ان اغادر البلاد؟؟....
عارف.. هل تريد ان تصبح مثل تشومي... لن تكن العراق مثل كونغوا..
التسليم يا قاسم بلا قيد او الشرط.. وطبقا للقرار الذي اصدره المجلس اللاوطني امس...
قاسم.. انا اريد ان تحترمني.
عارف.. اننا نكفل لك كل الاحترام.
قاسم.. لقد كنت اقوم على شؤون البلاد وعندي شؤون سرية خطيرة من مصلحة الوطن ان تطلعوا عليها.
عارف.. تدعي انك وطني.. فاذا كنت وطنيا ويهمك ان تعرف اسرار الحكم فيجب عليك ان تخرج وتسلم نفسك بصفتك المسؤول الاوحد.
قاسم.. انتم اخواني.. لماذا تريدون استسلامي بهذه الدرجة من الذلة.
عارف.. الوطنية فوق المظاهر.. انت قد اخذتنا الى السجون وانا واحد منهم ونحن مكبلون بالحديد.. ولكننا الان نخدم الوطن.
قاسم.. هذا انتقام مني.
عارف.. نحن لسنا بمنتقمين.. اننا محررون.
كان الزعيم عبدالكريم يريد كسر الطوق الذي تم احكامه عليه فتم قطع الخط الهاتفي واعطيت الاوامر الى القوات العميلة المتمردة لاقتحام وزارة الدفاع.. وتقدمت القوات العميلة داخل مبنى وزارة الدفاع حيث تم احتلالها.... وتقدم ضابط الى محكمة الشعب وبالقرب من احدى نوافذها وفتح الزعيم عبدالكريم قاسم الشباك وقرر التسليم... فخرج من الباب الرئيسي وتبعه كنعان حداد وطه الشيخ احمد حيث تم انتزاع رتبته وسلاحه الا انه اصر الاحتفاظ براديو ترانزستر صغير لسماع بيانات الانقلاب الاسود التي ادخلت العراق في نفق مظلم ولا زالت العراق ارضا وشعبا غارقا في ظلام الدامس... واستسلم المهداوي الذي كان مختفيا في المحكمة..
ركب الزعيم عبد الكريم في الدبابة الاولى....
وركب المهداوي وطه الشيخ احمد في سيارة مصفحة....
وركب كنعان خليل حداد وقاسم الجنابي في سيارة مصفحة اخرى....
الحلقة الخامسة والاخيرة
وامام دار الاذاعة رفع الزعيم عبدالكريم يده الا ان القوميون المتعصبون تعصبا عمياءً بادروا باطلاق الرصاص في الهواء ابتهاجا بنهاية الزعيم عبدالكريم.
دخل عبدالكريم قاسم الى قاعة الموسيقى وهو في حالة من الانهيار والعصبية حيث جلس في ركن الغرفة ودخل عليه اعضاء المجلس الانقلاب الاسود احمد حسن البكر وصالح مهدي عماش وعبدالسلام عارف وجرى عتاب شديد بينهم وبين الزعيم عبدالكريم حول خطة ثورة وموقف العراق من دولة الوحدة ولماذا تم الاعتداء على اعضاء سفارة الجمهورية العربية المتحدة؟؟...لماذا وقعت مجازر كركوك؟؟..
الا ان الزعيم عبد الكريم عاد وقال بهدوء..
انا كنت اعمل لمصلحة الفقير.. انا بنيت الاف البيوت الصغيرة للفقراء.
فرد عارف.. لا يا عبدالكريم.. حكمك لم يكن حكم الفقراء.. كان حكم الامراء..
ثم استطرد يقول..
انت يا قاسم.. انت تدعي للشعب بانك لاتملك سوى القميص الذي ترتديه وقد رأيت بأم عيني الجناح الخاص الذي اقمته في الوزارة الدفاع من اموال الدولة الذي لا يحلم به سكان موناكو.. لماذا.....
فرد الزعيم عبدالكريم.. انا بنيت مساكن للفقراء... فرده عارف بعصبية.. يعني من خلف خلف ابوك....
وفي غرفة اخرى تمت محاكمة زعيم عبدالكريم ورفاقه بعد تشكيل محاكمة شكلية لا تشبه محكمة حيث تمت محاكمتهم والحكم عليهم بالاعدام رميا بالرصاص لقد طلب الزعيم عبدالكريم والمهداوي قبل تنفيذ الاعدام الماء ورفض الزعيم عصب عينيه حيث تقدم ثلاثة ضباط لتنفيذ حكم الاعدام.. وتم التنفيذ حيث اصيب الزعيم عبدالكريم في فكه وصدره وبطنه... اما المهداوي فقد اصيب في رأسه وبقي على الكرسي خلاف الاخرين الذين سقطوا على الارض... وفي المساء ظهرت جثة قاسم امام المشاهدين الذين رفضوا اعادة عرضها ولم يصدقوا بنهاية زعيمهم... وفي مصر عرض التلفزيون المصري ذلك الا ان عبدالناصر رفض اعادة عرضها بناءاً على طلب اللاجئين العراقيين المقيميين في مصر لاسباب الانسانية.. هكذا انتهت رحلة الزعيم عبدالكريم قاسم مع السياسة العراقية... وفتحت الابواب الظلم والانفاق المظلمة ولازلنا نعيش في ظلام دامس تحت ظل الاحتلال الامريكي والديمقراطية المزيّفة.. واخيرا الف تحية واجلال لشهداء العراق....


الموضوع منقول -- البرلمان العراقي[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://riyaso.ahlamontada.net
سعيد العراقي
نائب المدير
نائب المدير
avatar

ذكر عدد الرسائل : 740
العمر : 42
الموقع : بلد الطيبين والاوفياء (الـــــعراق)Ù…
تاريخ التسجيل : 24/03/2009

مُساهمةموضوع: السلام عليكم   الأربعاء 10 يونيو 2009, 1:18 am

لكثرة مامر بنا من احداث نتيجه لما فعله الظالمون وكانو سبب في تأخير بلدنا فليس افضل منا وهم جيران لنا وكانوا من الشعوب المتخلفه الى زمن ليس ببعيد والان يتكلمون عما حدث لنا ويحدث نتيجه لما فعله هولاء الظالمون وكادت ذاكرتنا تمسح كل ماحصل
في ذلك الوقت فشكرا" على تذكيرنا بمن لهم الفضل الاول في بناء وحب بلدنا
ســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــعيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zaynab saleh
عضو مميز
عضو مميز


انثى عدد الرسائل : 234
العمر : 33
الموقع : QUEENSLAND
تاريخ التسجيل : 15/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: اللحظات الاخيرة في حياة عبد الكريم قاسم رحمه الله   الأربعاء 10 يونيو 2009, 12:31 pm

zedonaa akther malomat ,,,shokran flower flower flower flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ali alsaedy
عضومشارك
عضومشارك


ذكر عدد الرسائل : 74
تاريخ التسجيل : 25/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: اللحظات الاخيرة في حياة عبد الكريم قاسم رحمه الله   السبت 13 يونيو 2009, 11:05 am

rahemahoo alah sunny flower flower flower flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ismiel yousef
عضومشارك
عضومشارك


ذكر عدد الرسائل : 40
العمر : 49
الموقع : A.c.t .aus
تاريخ التسجيل : 19/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: اللحظات الاخيرة في حياة عبد الكريم قاسم رحمه الله   الجمعة 19 يونيو 2009, 5:35 am

jameel sunny lol! lol! sunny sunny
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
salah_sydney
عضوفعال
عضوفعال
avatar

ذكر عدد الرسائل : 189
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 19/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: اللحظات الاخيرة في حياة عبد الكريم قاسم رحمه الله   السبت 20 يونيو 2009, 7:55 am

hathaa ho shareff le kol alrakeyen mo methel radaam loo me""""" ashref elaa aarr enb alaarr
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اللحظات الاخيرة في حياة عبد الكريم قاسم رحمه الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى رياض العام :: السياسة والنقاشات والحوار العام :: المنتدى السياسي العام-
انتقل الى: