منتدى رياض العام
عزيزي الزائر....عزيزتي الزائرة
باسمي واسم جميع إداريي ومشرفي واعضاء ๑۩ ۩๑منتدى رياض سوفت ๑۩ ۩๑ نرحب بكم معنا في منتداكم ونتمنى لكم التوفيق .. كما نود منكم المساهمه معنا في استمرار رقي هذا المنتدى الذي نكن له بالشئ الكثير ... ونرجو من الله لكم التوفيق لكي تعم الفائده على الجميع ...
الكل يتوقع منكم الأفضل عند تسجيلكم في المنـتدى وأنتم مطالبون به لوضع صورة جيدة عنكم


منتدى رياض العام

منتدى علمي ثقافي عام منوع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اخبار وتقارير : 11 اذار 2009

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجاهد الخفاجي
عضوفعال
عضوفعال


عدد الرسائل : 190
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

مُساهمةموضوع: اخبار وتقارير : 11 اذار 2009   الأربعاء 11 مارس 2009, 6:01 pm

اخبار وتقارير : 11 اذار 2009
متابعة اخبارية يومية عامة للشأن العراقي في الاعلام العراقي والعربي والعالمي

العناوين :

المالكي أول رئيس وزراء عراقي يكشف عن مصالحه المالية
عمرو موسى سيطرح مبادرة عربية لدعم العراق خلال زيارته بغداد الأسبوع المقبل
العراق يشارك في اجتماع منظمة أوبك
العراقية تسيّر أول رحلتين الى أثينا واستوكهولم قريبا
تورط موظف حكومي بتمويل الإرهاب بأموال شبكة الحماية ... “الصباح” تكشف النقاب عن ملفات جديدة للفساد في كركوك وديالى
1.6مليون برميل من النفط الخام العراقي وصل الاردن منذ توقيع الاتفاقية
تشكيل لجنة خاصة لمنح الجنسية العراقية للكورد الفيليين
الدملوجي تكشف عن مفاوضات لتشكيل كتلة برلمانية كبيرة داخل مجلس النواب
داخلية كردستان: وزير الداخلية يعلق أعماله في حكومة الإقليم
العراق: لدينا مشاكل كبيرة جدا مع إيران في ترسيم الحدود البرية والبحرية والنهرية
مصدر في الحزب الاسلامي : رافع العيساوي أصبح خارج الحزب
اوستن :القوات الأميركية تبقى بنفس تعدادها الحالي خلال الانتخابات التشريعية
اوديرنو يستبعد ان يطلب العراقيون بقاء قواته بعد عام 2011
ادم إيرلي: إطلاق سراح المعتقلين العراقيين سيتم بين الان ونهاية عام 2009
دعوات لرفع الحصانة النيابية عن أبو مهدي المهندس
9 نيسان المقبل.. مؤتمر موسع في بغداد لتعزيز المصالحة الوطنية ... الركابي لـ"الصباح": المالكي أذهلنا بأفكاره وحوارات مرتقبة مع فصائل مسلحة










التفاصيل :



المالكي أول رئيس وزراء عراقي يكشف عن مصالحه المالية

بيان صحفي - هيئة النزاهة : أعلن رئيس هيئة النزاهة القاضي رحيم حسن العكيلي إن رئيس الوزراء نوري كامل المالكي سلمه الاستمارة الخاصة بكشف مصالحه المالية ، وبهذا يعد أول رئيس وزراء عراقي يكشف عن ذمته المالية .

وأضاف العكيلي : إن نظام كشف المصالح المالية هو برنامج للإفصاح عن الممتلكات والأموال المنقولة وغير المنقولة للموظفين المشمولين به من كبار موظفي الدولة بضمنهم رئيس الوزراء والوزراء والمحافظين والقضاة وغيرهم .

وبهذه المناسبة تنتهز هيئة النزاهة هذه الفرصة لتدعو جميع المشمولين بتقديم تقرير الكشف عن المصالح المالية بإيداعه إلى دائرة الوقاية في الهيئة بأسرع وقت ممكن أسوة بدولة رئيس الوزراء ، علما بان الأثر المترتب على امتناع المكلف عن تقديم تقريره هو إيقافه عن العمل طبقا لأحكام القسم ( 8 ) من القانون النظامي الملحق بالأمر ( 55 ) لسنة 2004 .



عمرو موسى سيطرح مبادرة عربية لدعم العراق خلال زيارته بغداد الأسبوع المقبل

بغداد - القاهرة - الصباح : يعتزم الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى طرح مبادرة عربية لدعم العراق خلال مباحثات مع قادة البلاد خلال زيارته بغداد الاسبوع المقبل، في وقت اعلن عن قرب زيارة وزير خارجية اسبانيا للبلاد ومشاركة وفد عراقي رفيع في الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية المزمع عقدها في الدوحة نهاية الشهر الجاري.

وقال مصدر في لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب لـ"الصباح": ان وزير الخارجية هوشيار زيباري بحث مع عمرو موسى على هامش الاجتماع الوزاري للدورة العادية (131) لوزراء الخارجية العرب الذي عقد في القاهرة الاسبوع الماضي، زيارة الاخير لبغداد.

وتعد الزيارة المرتقبة لعمرو موسى الثانية لبغداد بعد زيارة قام بها في 2005/10/20، اذ بحث مع رئيس الوزراء ابراهيم الجعفري انذاك تطورات الاوضاع في البلاد والسبل الكفيلة من اجل عقد مؤتمر الوفاق الوطني الذي عقد بعد شهر من لقاءاته بالمسؤولين العراقيين.

وبين المصدر ان عمرو موسى سيحمل معه مبادرة او ورقة عربية تؤكد الدعم الكامل للحكومة والعملية السياسية برمتها، لافتا الى انه سيتدارس مع قادة البلاد جملة من القضايا في مقدمتها تعزيز التمثيل الدبلوماسي العربي في بغداد ومسألة الديون والتعويضات العربية على العراق، اضافة الى قضية العراقيين المقيمين في العواصم العربية والاوضاع العامة في البلد، خاصة بعد التحسن الذي تحقق في الملف الامني، فضلا عن مناقشة اتفاقيات انسحاب القوات الاميركية والاجنبية من العراق والانتخابات المحلية التي جرت مؤخرا.وكان امين عام الجامعة العربية قد اعلن الاحد الماضي، عزمه على زيارة بغداد الاسبوع المقبل، مبينا ان هذه الزيارة كان مخططا لها سلفا الا ان الاوضاع العربية (احداث غزة والسودان وقمة الكويت الاقتصادية) حالت دون تحقيقها، كاشفا في الوقت نفسه عن وجود ترتيبات خاصة مع الحكومة العراقية لتنفيذ الزيارة في اطار تفعيل دور الجامعة العربية في تعزيز الامن والمصالحة الوطنية في العراق ومن اجل الحفاظ على وحدته واستقراره.

واضاف المصدر ان عمرو موسى سيزور ايضا مدينة النجف الاشرف وسيجري محادثات مع المرجع الديني السيد علي السيستاني، كما سيزور اقليم كردستان، مؤكدا ان الزيارة ستثمر عن نتائج ايجابية ستصب في صالح العراق.

في غضون ذلك تلقى وزير الخارجية اتصالا هاتفيا من نظيره الاسباني ميغيل موراتينوس. وبحث الجانبان بحسب بيان للخارجية ، العلاقات الثنائية بين البلدين والزيارة المرتقبة للوزير الاسباني الى بغداد، اذ سيجري مباحثات مهمة مع عدد من المسؤولين.واوضح البيان ان زيباري وموراتينوس تدارسا، استعداد اسبانيا لتقديم وتوفير التدريب لقوات الشرطة العراقية من قبل الحرس المدني الاسباني.

على صعيد متصل اعلنت وزارة الخارجية ان العراق سيشارك في الاعداد لمؤتمر القمة العربية في دورته (21) الذي سيعقد في العاصمة القطرية الدوحة في 28 من الشهر الجاري.

وقالت الوزارة في بيان لها ، ان الوزير زيباري سيشارك في الاجتماع التحضيري، لافتة الى ان الاخير كان قد ترأس وفدا ضم عدداً من مسؤولي الوزارة في الاجتماع الوزاري للدورة العادية (131) لوزراء الخارجية العرب الذي عقد في القاهرة الاسبوع المقبل، اضافة الى الاجتماع الوزاري التحضيري المشترك لوزراء الخارجية العرب ووزراء خارجية دول اميركا الجنوبية الذي عقد في مقر الامانة العامة لجامعة الدول العربية، في اطار الاستعدادات لعقد القمة بين الدول العربية ودول اميركا الجنوبية المقرر عقدها في الدوحة نهاية الشهر الحالي.وسط هذه الصورة، دعا رئيسا الجمهورية والوزراء بابا الفاتيكان بنديكت السادس عشر الى زيارة العراق.وكشف مسؤول بابوي ان البابا بنديكت السادس عشر تلقى دعوة من الحكومة لزيارة العراق في اطار جولته المزمعة الى منطقة الشرق الاوسط في ايار المقبل.واكد المبعوث البابوي الى الاردن المطران فرانسيس اسيسي شوليكات تلقي البابا دعوة شخصية من رئيسي الجمهورية والوزراء جلال الطالباني ونوري المالكي، منوها بان البابا سيولي الدعوة الاهتمام اللازم، معربا في الوقت نفسه في تصريح لوكالة الانباء الفرنسية، عن امله في تتم تلبية الدعوة في وقت قريب، لكنه لم يحدد موعدا في هذا الشأن



العراق يشارك في اجتماع منظمة أوبك

يشارك العراق في اجتماع لمنظمة اوبك(الدول المصدرة للنفط الخام) يعقد في فيينا الاحد المقبل، في وقت تجاوزت اسعار النفط الخام الـ47 دولارا للبرميل وتجتمع منظمة اوبك في فيينا الاحد المقبل لبحث ما اذا كانت ستخفض الانتاج مرة اخرى في محاولة لدعم الاسعار التي هوت نحو 70 بالمائة من اعلى مستوياتها قرب 150 دولارا للبرميل، بحسب مصادر مطلعة.ويسعى العراق الى زيادة انتاجه النفطي وفق خطة تتضمن ثلاثة توقيتات، "الاول لستة اشهر من الانتاج الاولي وتكون قدرة الانتاج فيه 500 الف برميل يومياً والثاني لمدة عامين وتكون قدرته اربعة ملايين برميل يومياً والثالث للسنوات الاربع المقبلة للوصول بالانتاج من ستة الى ثمانية ملايين برميل يومياً.وينتج العراق حاليا اكثر من مليوني برميل نفط يوميا، في حين يصل حجم التصدير النفطي الى نحو مليون و800 الف برميل يوميا.وتأثر البلد بانخفاض اسعار النفط الخام، ما انعكس ذلك سلبا على موازنة العراق العام2009، حيث بلغت الموازنة 58 مليار دولار بعد ان كانت نحو 80 مليار دولار،
وارتفعت اسعار النفط الخام في المعاملات الآجلة متجاوزة 47 دولارا للبرميل امس اثر تقارير عن ابقاء السعودية امدادات العملاء في آسيا واوروبا مستقرة في نيسان ومع توقع محللين انخفاض مخزون النفط الخام الاميركي.ويؤكد مراقبون ان السعودية اكبر مصدر للنفط في العالم ابلغت العملاء بثبات الامدادات عند نفس مستواها في اذار تقريبا. ويترقب المتعاملون بيانات مخزونات النفط الاميركية ويتوقع ان تظهر هبوطا اخر في مخزونات الخام.ويشير محللو شؤون النفط الى ان السعودية تلمح على ما يبدو الى انه لن يكون هناك تغيير في حصص الانتاج في اجتماع أوبك في فيينا.وقال سينتي ديك محلل النفط في اتش.اس.اتش نوردبنك في هامبورج في تصريح نقلته وكالة رويترز، "هذا دليل على ان اوبك لن تخفض (الانتاج)، رغم ذلك لن استبعد كليا الاعلان عن خفض اخر يوم الاحد المقبل."واتفقت اوبك على تخفيضات يبلغ حجمها الاجمالي 4.2 ملايين برميل يوميا منذ ايلول الماضي.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجاهد الخفاجي
عضوفعال
عضوفعال


عدد الرسائل : 190
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

مُساهمةموضوع: تكملة الموضوع   الأربعاء 11 مارس 2009, 6:05 pm

العراقية تسيّر أول رحلتين الى أثينا واستوكهولم قريبا
اعلنت وزارة النقل ان شركة الخطوط الجوية العراقية ستسير اول رحلتين جويتين من مطار بغداد الدولي الى مطاري اثينا واستوكهولم في اوروبا . مصدر مسؤول في الوزارة قال في تصريح صحفي ان وزير النقل عامر عبد الجبار سيشرف على انطلاق الرحلتين من مطار بغداد الدولي الى العاصمتين الاوروبيتين يوم الخميس المصادف التاسع عشر من اذار الجاري.ونوه المصدر بان هاتين الرحلتين تؤكدان انفتاح الطيران العراقي على الاجواء الاوروبية.وكان وزير النقل دعا قبل نحو يومين خلال لقائه السفير البريطاني في بغداد كريستوفر برنتس شركات الطيران البريطانية الى فتح خطوط مباشرة مع بغداد وتسيير رحلات من لندن الى المطارات العراقية والى استثمار المناطق المحيطة بمطار البصرة الدولي اسوة بالشركات الاميركية التي توجهت الى الاستثمار في المناطق المحيطة بمطار بغداد الدولي والتي عرفت بـ"ميناء بغداد الجوي"، لاسيما بعد التطورات الاخيرة التي طرأت على المطارات العراقية مما شجع الكثير من شركات الطيران على تسيير رحلات الى المطارات العراقية واخرها شركات الطيران اليونانية، ما يؤكد استعادة المطارات والاجواء العراقية عافيتها واهليتها وجاهزيتها لاحتضان الطيران العالمي



تورط موظف حكومي بتمويل الإرهاب بأموال شبكة الحماية ... “الصباح” تكشف النقاب عن ملفات جديدة للفساد في كركوك وديالى

أحال مكتب المفتش العام في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية مدير دائرة الاحتياجات الخاصة في محافظة كركوك الى هيئة النزاهة بعد ثبوت تورطه بقضايا فساد مالي وسرقة رواتب شبكة الحماية، في حين كشف رئيس مجلس محافظة ديالى عن تورط نجل قيادي بارز في حزب البعث المحظور وهو موظف في دائرة الرعاية الاجتماعية، باختلاس مبالغ مالية كبيرة من رواتب الحماية واستعمالها في تمويل الاعمال الارهابية.وقال المفتش العام في وزارة العمل حميد الزيدي في تصريح خص به "الصباح" ان تحقيقات اجرتها اللجنة المكلفة من قبله، كشفت عن تورط مدير دائرة الاحتياجات الخاصة في كركوك فاضل عبد الكريم النعيمي الذي كان يتولى منصب مدير عام شبكة الحماية ومجموعة اخرى من موظفي الدائرة بقضايا فساد مالي واداري وتلاعب واختلاس لرواتب الشبكة من خلال صرف الاعانات لأسماء وهمية وشمولهم ببرنامج الشبكة واستغلال المال العام لأغراض شخصية.واضاف انه بعد مصادقة وزير العمل والشؤون الاجتماعية محمود الشيخ راضي على توصيات اللجنة تم فصل النعيمي واحالته الى هيئة النزاهة، مبينا ان المتهم كان يتلقى دعما مباشرا من رئيس مجلس المحافظة الذي حاول عرقلة سير عمل اللجنة التحقيقية، على حد قوله.

وفي ديالى، كشف رئيس مجلس المحافظة ابراهيم حسن الباجلان عن تورط نجل قيادي بارز في حزب البعث المنحل باختلاس مبالغ مالية كبيرة من اعانات شبكة الحماية الاجتماعية واستغلالها في تمويل الاعمال الارهابية.وقال: ان فتح ملفات الفساد الاداري عبر المؤسسات الاعلامية لاسيما "الصباح" ومنها قضية تورط المسؤولين عن التعاقدات وموظفي الرعاية الاجتماعية، اسهم بكشف الكثير من قضايا الفساد وتورط العديد من الموظفين الحكوميين في اختلاس مبالغ مالية كبيرة.

واوضح ان لجان التحقيق اكدت تورط احد موظفي دائرة الرعاية الاجتماعية يدعى رافع لايف حمد (نجل قيادي بارز في حزب البعث المنحل) باختلاس مبالغ مالية كبيرة من رواتب الشبكة وتقديمها كتمويل للجماعات الارهابية في المناطق التي تنشط فيها خلايا البعث بالمدينة.



1.6مليون برميل من النفط الخام العراقي وصل الاردن منذ توقيع الاتفاقية

الصباح: بلغ حجم كميات النفط الخام العراقي التي وصلت الى الاردن منذ بدء تطبيق الاتفاقية الموقعة بين البلدين الى 1.6 مليون برميل. واوضح مدير عام الشركة المنفذة لعطاء النقل نائل ذيابات ان الاتفاق المبرم بين البلدين ينص على نقل 30 الف برميل يوميا الا انه في الواقع لا يتم نقل سوى 10 آلاف برميل، اذ تم الطلب من الجانب العراقي رفع كميات التحميل الا ان اسبابا فنية تحول دون ذلك.

واشار الى ان حجم كميات النفط التي نقلتها الشركة منذ مطلع شهر تشرين الاول من العام الماضي وحتى نهاية شهر شباط من العام الحالي بلغ 1.6 مليون برميل بمعدل نقل يومي 10 آلاف برميل، يتم تحميلها بوساطة 42 صهريجا. وكان العراق والأردن وقعا اتفاقية لنقل النفط الخام في العام 2006 ولمدة عامين الا انه لم يتم تنفيذها لاسباب تتعلق بالمواصلات والنقل، في حين تم الاتفاق في شهر آب من عام 2008 على تمديد الاتفاقية لمدة ثلاث سنوات حتى عام 2011 ورفع قيمة الخصم الممنوح للاردن من 18 دولارا حسب الاتفاقية السابقة الى 22 دولارا وان يتم التحميل من منطقة بيجي بدلا من كركوك. وبين ذيابات ان الشركة تقوم بنقل النفط بموجب الاتفاقية المبرمة مع وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية من محطة بيجي حيث يتم التحميل بواسطة صهاريج عراقية حتى منطقة التحميل والتفريغ على الحدود العراقية ـ الأردنية ثم يتم تحميلها بشاحنات اردنية حتى منطقة التفريغ في مصفاة البترول في الزرقاء. وينتهي في نهاية شهر ايلول من العام الحالي الاتفاق الموقع بين وزارة الطاقة والشركة المحلية المنفذة لعطاء نقل النفط الخام من العراق والذي بدئ العمل بها في شهر ايلول من العام الماضي. ونوه مدير الشركة بان عدد الصهاريج العراقية التي تنقل النفط 500 صهريج، وتقطع 750 كيلومترا من مصفاة بيجي الى الحدود الاردنية وتستغرق 48 ساعة، فيما يبلغ عدد الصهاريج الاردنية 200 صهريج تقطع مسافة 300 كيلو متر من الحدود الاردنية الى مصفاة البترول



تشكيل لجنة خاصة لمنح الجنسية العراقية للكورد الفيليين

اعلن وزير المهجرين والمهاجرين د. عبد الصمد رحمن سلطان عن تشكيل لجنة مشتركة مع وزارة الداخلية لمنح شهادة الجنسية العراقية للكورد الفيليين ممن اسقطت عنهم الجنسية ابان النظام السابق مؤكداً على ان هذه اللجنة ستبدأ عملها في مقر الوزارة خلال الايام القليلة المقبلة من اجل استقبال طلبات المواطنين المشمولين.



الدملوجي تكشف عن مفاوضات لتشكيل كتلة برلمانية كبيرة داخل مجلس النواب

متابعة-التآخي :كشفت النائبة ميسون الدملوجي عن القائمة العراقية الوطنية عن وجود مفاوضات بين بعض الكتل النيابية لتشكيل كتلة كبيرة قادرة على النهوض بالبرلمان من جديد، في وقت طالبت فيه تفعيل وثيقة الاصلاح السياسي التي أقرها البرلمان اواخر العام الماضي.وقالت الدملوجي لوكالة الصحافة المستقلة امس الاثنين :"ان هناك مفاوضات تجري بين الكتل النيابية (لم تكشف عنها ) لغرض تشكيل كتلة برلمانية كبيرة ، قادرة على تفعيل وثيقة الاصلاح السياسي ، واداء البرلمان دوره الرقابي،وتابعت :"مع بدء الفصل التشريعي القادم سيتضح شكل الكتلة ، والكتل التي ستنضوي تحت لوائها .وجددت الدملوجي دعوتها لتفعيل وثيقة الاصلاح السياسي ،التي قالت انها ستساعد كثيرا على تصحيح مسار العملية السياسية في البلاد.من جهة اخرى أستبعدت الدملوجي إقالة هيئة رئاسة البرلمان في الوقت الحاضر ، وقالت :"الاهم من ذلك هو تفعيل وثيقة الاصلاح السياسي.
داخلية كردستان: وزير الداخلية يعلق أعماله في حكومة الإقليم

أعلن وكيل وزارة الداخلية في حكومة إقليم كردستان، جلال كريم، أن وزير الداخلية، عثمان حاج محمود، علّق أعماله في حكومة الإقليم، إنتظاراً لتقديم استقالته بشكل رسمي. وقال كريم في تصريح خص به القسم الصحفي في المركز الوطني للإعلام، إن وزير شؤون البيشمركة في حكومة الإقليم، شيخ جعفر شيخ مصطفى، تولى مؤقتاً مهام وزارة الداخلية، بانتظار حسم موقف الوزير المستقيل. وأضاف أن استقالة الوزير عثمان حاج محمود جاءت إثر الخلافات داخل الإتحاد الوطني الكردستاني.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجاهد الخفاجي
عضوفعال
عضوفعال


عدد الرسائل : 190
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

مُساهمةموضوع: تكملة الموضوع   الأربعاء 11 مارس 2009, 6:12 pm

[b]العراق: لدينا مشاكل كبيرة جدا مع إيران في ترسيم الحدود البرية والبحرية والنهرية
«الشرق الأوسط» : قال وزير الخارجية العراقي، هوشيار زيباري أمس، إن هناك خلافا كبيرا بين العراق وإيران حول ترسيم الحدود البرية والبحرية. وأوضحت التصريحات أن الجارتين لم تسويا التوترات القديمة رغم تحسن العلاقات بينهما، غير أن السفير الإيراني ببغداد قال إن الفرق الفنية المسؤولة عن تنفيذ ترسيم تلك الحدود ستباشر أعمالها قريبا. ونقلت وكالة رويترز عن الوزير العراقي في تصريحات لقناة الشرقية التلفزيونية العراقية «لدينا مشاكل كبيرة جدا مع الجانب الإيراني في مسألة تثبيت وترسيم الحدود البرية والبحرية والنهرية.. لدينا مشاكل مع إيران أيضا في مسار شط العرب الذي انحرف عن مساره»، وأضاف «حاولنا منذ مدة أن نقنع الجانب الإيراني بضرورة وأهمية أن نبدأ بالتحرك معا لتفادي المشاكل التي ربما ينجم عنها (مثل هذا الوضع)». وكان خلاف حول الحدود بين الدولتين والسيطرة على مجرى شط العرب المائي الاستراتيجي الذي يعرف في إيران باسم اروند رود، قد ساعد على اندلاع الحرب العراقية الإيرانية التي قتل فيها ما يقرب من مليون شخص بين عامي1980 و1988
من جانبه، أكد حسن كاظمي قمي، السفير الإيراني ببغداد، أن في إطار المعاهدة الحدودية الموقعة بين البلدين فقد تم تشكيل لجان مشتركة لترسيم الحدود البرية والنهرية. وأضاف قمي لـ«الشرق الأوسط» «أن الفرق الفنية التابعة لهذه اللجان بحالة تكوين وستقع على عاتقها مسؤولية تنفيذ تفاصيل المعاهدة». وأشار قمي إلى أنه نظرا للإرادة الموجودة بين زعماء البلدين حول ضبط الحدود وتعمير الأعمدة الحدودية وأيضا الاستفادة من شط العرب الحدودي، فإن الفرق الفنية المشتركة ستباشر أعمالها قريبا لأهمية الحدود وتأثيرها على توسيع وتنمية التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والأمنية. وكانت مقترحات قد صدرت أيضا من داخل الحكومة العراقية حول رغبة العراق بالتفاوض مرة أخرى بشأن معاهدة حدودية أبرمت عام 1975 وهو أمر ترفضه إيران.



مصدر في الحزب الاسلامي : رافع العيساوي أصبح خارج الحزب

بغداد ( إيبا ) .. قال مصدر مسؤول في الحزب الاسلامي العراقي ان نائب رئيس الوزراء رافع العيساوي اصبح خارج الحزب الاسلامي .واضاف المصدر لوكالة الصحافة المستقلة ( إيبا) الثلاثاء:"ان العيساوي اصبح خارج الحزب ، بعد ان قرر الانضمام الى تجمع المستقبل الوطني ، الذي يضم مجموعة من النواب . واشار الى :"ان العيساوي منقطع عن الحزب منذ اكثر من شهرين ، ولم يكشف المصدر عن المزيد .



اوستن :القوات الأميركية تبقى بنفس تعدادها الحالي خلال الانتخابات التشريعية

أكد قائد فيلق القوات متعددة الجنسيات في العراق لويد اوستن أن القوات الأميركية ستبقى بنفس تعدادها الحالي لحفظ الأمن خلال الانتخابات التشريعية المقبلة. وقال إن "التقدم الهائل الذي حدث في العراق كان في غاية الأهمية ونحن على مقربة من تحقيق الاستقرار الأمني المنشود الذي لم نصل إليه حتى الآن، وسنبقى ملتزمين بعمل كل ما يمكن فعله لتحقيق هذا الهدف وتهيئة القوات العراقية لنقل كامل المسؤوليات الأمنية اليها". وأعرب أوستن عن ثفته بقدرة القوات العراقية على المحافظة على المنجزات الأمنية بمفردها مستقبلا .



اوديرنو يستبعد ان يطلب العراقيون بقاء قواته بعد عام 2011

إستبعد قائد القوات الأمريكية في العراق رأي اوديرنو أن تطلب الحكومة العراقية من القوات الأمريكية البقاء في البلاد إلى ما بعد موعد الانسحاب في العام 2011. ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن اوديرنو قوله "إنه لم يكن قد ناقش تمديد بقاء الجيش الأمريكي لقتال المتمردين وتدريب قوات الأمن مع مسؤولين عراقيين وربما من المبكر جدا التكهن ما إذا سيحدث ذلك". وأضاف ان التقدم الذي يحقق الآن من شأنه أن يدفع واشنطن إلى التفاوض مجددا في العام 2011 مستدركا على أني أقول مرة أخرى أنا لا "أقول مطلقا أبدا".



ادم إيرلي: إطلاق سراح المعتقلين العراقيين سيتم بين الان ونهاية عام 2009

اعلن مستشار الشؤون الثقافية والإعلامية في السفارة الأمريكية ببغداد ادم إيرلي عن وجود 13 ألف معتقل في سجون تديرها القوات الأمريكية في العراق. واوضح في تصريح صحفي له نشر اليوم الثلاثاء ان هؤلاء المعتقلين يخضعون لسلطة الحكومة العراقية. مشيرا الى ان إطلاق سراح المعتقلين سيتم بين الان ونهاية عام 2009 وفي حالة وجود أمر قضائي من الجانب العراقي لأي معتقل فسيتم نقله إلى السلطات العراقية .

وشدد على أن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما تولي العراق الاهتمام ذاته الذي كان يحظى به من قبل إدارة جورج بوش ،مضيفا أن أهمية العراق ستستمر بغض النظر عن الشخص الذي يرأس الولايات المتحدة.



دعوات لرفع الحصانة النيابية عن أبو مهدي المهندس

الراي الكويتيه-بغداد - من حيدر الحاج- برز على السطح من جديد في العراق ملف المطالبة برفع الحصانة البرلمانية ومساءلة عدد من النواب والوزراء وبعض المسؤولين الحكوميين المتهمين بقضايا مختلفة او مطلوبين دوليا، كالنائب عن «الائتلاف العراقي الموحد» جمال جعفر محمد الملقب بـ «ابو مهدي المهندس»، المتهم بتنفيذ هجمات على السفارتين الأميركية والفرنسية في الكويت في الثمانينات، ومحاولة اغتيال احد افراد الاسرة الحاكمة، اضافة الى الاتهامات التي وجهها اليه الجيش الاميركي في العراق واتهمه فيها بارتباطه بـ «الجماعات الخاصة» والمليشيات المسلحة المدعوة من ايران وتنسيق العمل بين «فيلق القدس» الايراني مع قيادات تلك الجماعات والمليشيات.

وتمت اثارة تساؤلات عدة داخل الاوساط البرلمانية والسياسية وحتى الاعلامية في العراق خلال الايام الماضية في شأن ملفات عدد من النواب والمسؤولين الآخرين المطلوبين للحكومة وللقضاء بتهم تتعلق بالفساد والتحريض على اعمال العنف ودعم الجماعات المسلحة فور صدور قرار مجلس النواب برفع الحصانة عن النائب محمد الدايني لاتهامه بجرائم قتل وأعمال عنف متنوعة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجاهد الخفاجي
عضوفعال
عضوفعال


عدد الرسائل : 190
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

مُساهمةموضوع: تكملة الموضوع   الأربعاء 11 مارس 2009, 6:23 pm

وطالبت «كتلة الحوارالوطني» بزعامة صالح المطلك، والتي كان الدايني احد اعضائها، بفتح ملفات نواب اخرين ومسؤولين حاليين في الحكومة الحالية متهمين بقضايا مختلفة وبعضهم مطلوب لدول اخرى وصادرة بحقه مذكرة اعتقال من الشرطة الدولية (الانتربول)، في اشارة ضمنية الى النائب جمال جعفر محمد الذي يتواجد حاليا في ايران. وقال النائب اسامة النجيفي عن «القائمة الوطنية العراقية» بزعامة رئيس الوزراء السابق اياد علاوي، لـ «الراي»، ان «القضاء العراقي سبق وان تقدم بعدد من الطلبات لرفع الحصانة البرلمانية عن 11 نائباً، الا ان دوافع سياسية وصفقات بين الكتل النيابية الكبيرة حالت دون ذلك». واضاف ان «اللجنة البرلمانية التي تنظر في هذه المسألة نظرت في عدد من ملفات النواب ودرستها ورفعت تقريرا بينت فيه رأيها لهيئة رئاسة البرلمان حول طلبات رفع الحصانة تلك، وخلصت اللجنة بعدم أحقية طلبات رفع الحصانة عن النواب لعدم اكتمال الادلة عليهم او لضغوط سياسية مورست من اجل انهاء هذه الملفات».

وأكد ان «الكتل النيابية الكبيرة تمنع مساءلة نوابها او الوزراء الحكوميين التابعين لها، ويقتصر أمر المساءلة على الكتل الصغيرة والنواب المستقلين»، مشيرا الى ان «عمل اللجنة التي تنظر في طلبات رفع الحصانة البرلمانية تم تجميده منذ فترة».

من ناحيته، قال النائب خالد شواني، عضو اللجنة المختصة للنظر في طلبات رفع الحصانة عن بعض النواب لـ «الراي»، «تمت دراسة ملفات بعض النواب في شكل مستفيض ودقيق من قبل اللجنة، ورفعت على ضوئها تقريراً لهيئة رئاسة البرلمان تم التوضيح من خلاله الفقرات والجوانب القانونية حول مطالب رفع الحصانة».

واضاف: «نائبان فقط لم يتم شملهما بقانون العفو وبقيت قضاياهما ومطالب رفع الحصانة عنهما معلقة لغاية الآن»، موضحا ان «الدعوات الجديدة للنظر بقضايا رفع الحصانة عن النواب من صلاحية هيئة رئاسة البرلمان وهي من ستقرر تكليف اللجنة بالنظر في الطلبات».

وأكد شواني ان «العديد من القضايا التي طرحت أمام مجلس النواب والمتعلقة بملفات أعضائه المطلوب رفع الحصانة عنهم تمت تسويتها نهائيا بعد ان تبين ان القضايا المتهمين فيها تعتبر جنحة وليست جناية، ولشمول بعضهم بقانون العفو الذي أقره البرلمان ما دفع لعدم البت في قضاياهم بعد ذلك».

اوساط نيابية رجحت لـ «الراي»، بان يتم فتح ملفات رفع الحصانة ومساءلة المسؤولين الحكوميين المتهمين بقضايا مختلفة منها ما يتعلق بالفساد المالي واخرى تتعلق بالارهاب والتورط بعمليات عنف، في الفصل التشريعي المقبل بعد انتهاء اجازة البرلمان منتصف الشهر المقبل.
9 نيسان المقبل.. مؤتمر موسع في بغداد لتعزيز المصالحة الوطنية ... الركابي لـ"الصباح": المالكي أذهلنا بأفكاره وحوارات مرتقبة مع فصائل مسلحة
بغداد - الصباح :اعلن امين عام التيار الديمقراطي العراقي عبد الامير الركابي مفاتحة عدد من القوى المعارضة للعملية السياسية من داخل البلاد وخارجها وشخصيات من مختلف التوجهات من اجل تأمين مشاركتهم في المؤتمر الموسع المؤمل عقده ببغداد في 9 نيسان المقبل، مؤكدا ان المؤتمر سيستثني الفصائل المسلحة التي سيجري مفاتحتها خلال مرحلة لاحقة .
ودعا الركابي في حديث خاص مع "الصباح" الى اصدار عفو عام عن الجميع وتلافي مسالة المذكرات الصادرة بحق البعض اذا ما كانت الاسباب سياسية وليست جنائية، مشيرا الى ان المرحلة المقبلة ستشهد حوارات مع الحكومة لحل هذه المسألة، مطالبا في الوقت نفسه القوى السياسية في الخارج بالعودة الى البلد والمشاركة في الحياة السياسية بعدما تعهدت الحكومة بتوفير الامن لهم.وعد الركابي ان "ابرز ما ميز المشهد السياسي العراقي مؤخرا تمثل بظاهرة الانتخابات المحلية التي عدت انعطافة كبيرة من قبل الشعب العراقي الذي كرس الثوابت الوطنية العراقية وقال كلمته ضد الطائفية والمحاصصة والفيدراليات وتقسيم البلاد ونتائج الانتخابات كانت شعارات حققها الشعب على الارض بغض النظر عن الواقع السياسي وضد بعض الجهات التي تدعي انها تقود الشعب وهي ظاهرة تاريخية ليست عادية ويمكن التأسيس عليها من جميع القوى الحية والتعلم منها وهي لحظة انتقال نحو شكل اخر من اشكال المقاربة السياسية وعلى القوى الوطنية والمفكرين والسياسيين ان ينتبهوا لها "، منوها بان" ابرز ملامح المقاربة التي يجب ان تبلور من قبل القوى السياسية في الوقت الحاضر تتلخص بان العملية السياسية لابد ان تفكك لان الشعب قال رأيه بشأنها تجاه رفضه للمحاصصة والطائفية واعادة النظر فيما يتعلق بالدستور الحالي “.واوضح الركابي ان "حديث رئيس الوزراء بشان مراجعة العملية السياسية والدستور يظهر تحسسا من هذه الظاهرة وتصريحاته ومواقفه تؤكد ذلك كما ان الحكومة لم تمانع بوجود قوى خارج العملية السياسية تعقد مؤتمرا موسعا لها وتمارس عملها على ارض العراق ما يعني ان العملية السياسية لا تؤثر على الحياة السياسية وان القوى المعارضة او التي خارج العملية السياسية يمكن لها ان تؤدي دورها وعملها بشكل سلمي داخل العراق ".

[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجاهد الخفاجي
عضوفعال
عضوفعال


عدد الرسائل : 190
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

مُساهمةموضوع: تكملة الموضوع ...النهاية   الأربعاء 11 مارس 2009, 6:26 pm

وكان رئيس الوزراء قد حض خلال الايام الماضية، على ضرورة ان يفتح الجميع باب الحوار، مبينا ان البلد لن يحقق النتائج الصحيحة دون الحوار، وستكون النتيجة العودة للمربع الاول، نافيا في الوقت نفسه ان تكون الحوارات مع الاطراف المعارضة عودة الى الماضي.

وتابع الركابي: "فوجئنا خلال لقائنا برئيس الوزراء نوري المالكي قبل اربعة ايام بان رئيس الحكومة لم يترك لنا مكانا للاعتراض فكل ما كنا نفكر به طرحه السيد المالكي، مما يثبت ان لديه الاستعداد الكامل للسير نحو الامام والتوجه في التطابق مع ما يريده وقاله العراقيون في الانتخابات الاخيرة"، مبينا ان "مفهوم المصالحة الوطنية مفهوم جزئي، اذ ان المطلوب الان توسيع مدى واطار العمل السياسي لكي يصبح للاخرين حقهم في العودة وطرح ارائهم بكل حرية فمن الضروري وجود معارضة في ظل وجود عملية سياسية وهذا الاطار الواسع لوجود جميع العراقيين هو الذي يحقق مستقبلا الدولة الديمقراطية العراقية، خاصة ان المجتمع العراق حقق المصالحة الوطنية بتجاوزه الحرب الاهلية واتخذ موقفا من الطائفية والمحاصصة".

وشدد الركابي على ان "الوقت حان لعودة المعارضة في الخارج الى البلد اذا ما ارادت فعلا ان تكون مساهمة في بناء مستقبل البلاد وتحمل المسؤولية وتقدم التضحيات اللازمة، اذ لا فائدة من البقاء في الخارج وترك المجال لاطراف اخرى تتمتع بحقوق فوق حقوقها"، موضحا ان "الوفد بحث مع الحكومة مسألة ضمانات العودة بشكل مستفيض والحكومة ليست لديها اي اعتراض على اي شخصية موجودة في الخارج ومستعدة لضمان امنهم، لكن هناك مسألتين مازالت محل بحث ودراسة من قبل الحكومة تتعلق بالجهات التي لها ارتباط باجندات خارجية ومسألة من عليهم ملاحقات قانونية ونعتقد ان موضوع الملاحقات القانونية بني على اسس غير سليمة وسنسعى في الجولات القادمة في حل هذه المسالة"، داعيا الحكومة"لاصدار عفو عام عن الجميع وتوضيح اسسس العمل السياسي في العراق وتلافي مسالة المذكرات الصادرة بحق البعض خلال ظروف معينة خاصة اذا ما كانت الاسباب سياسية وليست جرمية " وبشان دعوته لحكومة مركزية وتعارضه مع مطالب القوى السياسية بالفيدرالية التي تتضمنها بنود الدستور اكد الركابي بالقول: "لا يوجد اي مفهوم لمسالة الفيدرالية كونه موضوعا لم يدرس بشكل جدي والفيدرالية التي طرحت بمفهومها المعلن ستؤدي الى ثلاث دكتاتوريات ولا نعتقد ان العراق يناسبه هذا المفهوم والمقارنات مع دول اخرى ينقصها الدقة والعلمية المنهجية وطرحت ضمن ظروف اقليمية معينة وما يحتاجه العراق هو دولة ديمقراطية مركزية تسمح للمحافظات بقدر واسع من الذاتية لكل محافظة"، على حد قوله.وبشان المؤتمر الموسع للقوى السياسية المزمع عقده، قال امين عام التيار الديمقراطي العراقي ان "المبادرة التي اطلقناها هي مهمة ومازلنا في مرحلة المشاورات كونها ليست سهلة لان وراءها ارث كثير وقوى مبعثرة لا تملك لغاية الان التصورات بشأن الوضع الجديد ومهمتنا اكبر من مهمة التفاوض مع الحكومة، لكن لدينا ثقة بان النتائج ستكون ايجابية ونأمل ان يعقد المؤتمر في 9 نيسان المقبل من خلال مشاركة قوى سياسية معارضة للعملية السياسية داخل البلاد وخارجها تضم قوى وشخصيات وطنية وناصرية وقومية ويسارية حليفة تم الاتصال بجزء مهم منها باستثناء الجهات المسلحة التي سيجري مفاتحتها خلال مرحلة لاحقة لان المشروع ضخم وسيعالج الاوضاع وينقل البلد الى مرحلة اخرى، كاشفا عن وجود "اتصالات ولقاءات قريبة ستجري مع شخصيات تنتمي للتيار القومي العربي من اجل تامين مشاركتهم ودعوتهم الى العودة والعمل السياسي داخل البلد ولن يكون هذا الامر مقتصرا على جهة دون اخرى"، مستبعدا في الوقت نفسه مشاركة هذه القوى في الانتخابات المقبلة.
وطالب الركابي "جميع القوى الوطنية المعارضة للعملية السياسية بان تتفهم متطلبات هذه اللحظة خاصة مع وجود انتقال وتغيير تاريخي في اوضاع العراق كوننا مررنا بمرحلتين (مرحلة الدكتاتورية ومرحلة العملية السياسية) تحت الاحتلال والشعب الان اكد تجاوزه لهاتين المرحلتين نحو العراق المتعدد الموحد وهذه المسالة لا يمكن الوصول اليها الا بتظافر الجهود الوطنية والتفاؤل بمستقبل البلد كما يعلمنا تاريخ العراق وما قدمه للحضارة الانسانية عبر ماضيه العظيم ".
وعن موقف القوى المعارضة بشأن قضية كركوك التي تحظى بالاولوية لدى الكثير من القوى المشاركة في العملية السياسية، قال الركابي: "ان حل القضية يتم في اطار الاخوة بين مكونات كركوك، وان لا تعامل بصفتها مدينة خارج العراق لانها مدينة عراقية تضم مواطنين من اصول وقوميات مختلفة كحال مناطق البلاد الاخرى والجميع لابد ان يشعر بالتساوي والعمل سوية لبناء البلد وتحقيق الشراكة بين مختلف المكونات ".
ونفى الركابي وجود اي تاثير او دفع فرنسي باتجاه تحقيق المصالحة الوطنية في العراق كونه مقيما في باريس منذ سنوات قائلا: " لا اعتقد ان هناك سياسة فرنسية تجاه اي مسألة او حتى داخل اوروبا التي ليس لديها اي مشروع سوى الجانب الاقتصادي فالخيال السياسي الاوروبي اصبح معدوما تماما وليس لديها قدرة على التعاطي مع الامور على المستوى السياسي، ويمكن لفرنسا ان يكون لها دور اقتصادي من خلال استعداد شركاتهم للاستثمار في العراق وغيره من الدول، لكن الفرنسيين يهمهم موضوع العلمانية كونهم كانوا يعتبرون العراق ركيزة اساسية من ركائز العلمانية في المنطقة بغض النظر عن طبيعة هذا المفهوم والغرب حاليا تمثله الولايات المتحدة من الناحية السياسية عالميا".
واوضح ان "وجود مقاربة اقليمية جديدة في المنطقة سيلقي باثار ايجابية على الامن والاستقرار في العراق لان الوضع الاقليمي سيئ ويلقي بظلاله على الواقع العراقي فكل المحيطين بالعراق لا يريدون له ان ينهض ويستعيد شخصيته ووحدته الوطنية ويحضر في المنطقة كقوة مهمة كونه يتمتع بديناميكية خارقة وامكانيات هائلة لا وجود لها في اي دولة واذا ما استطاع العراق ان يستعيد عافيته سيؤثر على الاقليم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اخبار وتقارير : 11 اذار 2009
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» كلمات اغاني الفنان مروان خوري
» نكت كويتية
» الأزمة الإقتصادية و نتائجها
» حوليات بكالوريا الجزائر 2009
» أسئلة مسابقة توظيف أساتذة التعليم الثانوي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى رياض العام :: السياسة والنقاشات والحوار العام :: المنتدى السياسي العام-
انتقل الى: